الداخلية الكويتية
الداخلية الكويتية

حذرت وزارة «الداخلية» الكويتية جميع منتسبيها من وقوعهم تحت طائلة عقوبات تصل إلى التسريح من العمل لمن يدير حساباً وهمياً.

وفي هذا السياق اصدرت القيادة العليا بوزارة الداخلية قرار بانها سوف تتخذ أقصى درجات  العقوبات الانضباطية بحق منتسبيها الذين يثبت تورطهم في إدارة حسابات وهمية على مواقع التواصل الاجتماعي والتي تستهدف زعزعة الأمن أو مهاجمة زملائهم أو قياداتهم أو تسريب معلومات أمنية خطيرة.

حيث افادت القيادة العليها انها ستوقف  المشتبه في تورطهم عن العمل وإحالتهم إلى القضاء، ومن ثم التسريح من الخدمة لمن تصدر بحقهم أحكام قضائية تدينهم وتؤكد تورطهم في تلك الجرائم.

الجدير بالذكر قامت  الإدارة العامة للمباحث الجنائية ممثلة في إدارة الجرائم الإلكترونية  بفتح تحقيقاً موسعاً للوقوف على حقيقة معلومات تلقتها، مفادها أن بعض منتسبي الوزارة يديرون حسابات وهمية على مواقع التواصل لتصفية حسابات خفية ضد بعض زملائهم أو قياداتهم.

واوضحت الادارة أن الضباط أو الأفراد المتخفين وراء تلك الحسابات يحاولون خلط الأوراق وإثارة نوع من اللغط حول بعض القضايا، وإثارة البلبلة داخل المؤسسة الأمنية، خصوصاً عقب فتح ملفات الرشاوى وتجارة الاقامات والبشر على مصراعيه وبشكل غير مسبوق وبلا محاباة لأي متهم مهما بلغت رتبته أو مكانته هذا وفقا لما نشرته صحيفة القبس