التربية الكويتية
التربية الكويتية

تعتزم وزارة «التربية» الكويتية أن تكتب نهاية العام الدراسي، حيث تمهد لترحيل الجزء الباقي من منهج الفصل الثاني لأول أسبوعين في العام الدراسي الجديد.

وفي هذا السياق صرح مصدر مطلع بوزارة التربية انه تم تكليف التواجيه العامة بوضع خطة منهج العام الدراسي المقبل، متضمنة مهارات الفصل الدراسي الثاني للعام الحالي التي لم يدرسها الطلبة الامر الذي يفيد ان أن العام الدراسي الحالي يعيش أيامه الأخيرة واوضح المصدر  انه من المتوقع ان يعلن هذا الاسبوه نهاية العام الدراسي الحالي للمراحل كلها باستثناء الصف الثاني عشر الذي سيكمل تعليمه عبر المنصة ثم في الفصول لينال الطلبة في أول سبتمبر الشهادة الثانوية.

هذا وقد اشار المصدر الى انه صدرت تعليمات إلى الموجهين العامين، بتضمين مهارات الفصل الثاني في منهج الفصل الأول للعام الدراسي الجديد، لتدرس في أول أسبوعين من بدء الدراسة، مع إجراء تقليص محدود لمناهج الفصل الأول، ليتم بناء عليه تدريس المهارات التي لم يدرسها الطلبة في الصف السابق.

هذا وقد اكد الدكتور سعود هلال الحربي وزير التربية ووزير التعليم العالي حرصه على تنفيذ توصيات أعضاء مجلس الأمة في شأن القضايا التعليمية المختلفة، والتي تسلّمها رسمياً الاسبوع الماضي.

كما اوضح الوزير إن الوزارة بكل قيادييها تسعى خلال الفترة القليلة المقبلة إلى تنفيذ التوصيات المشار إليها، منها الاستعجال في تسكين الوظائف الإشرافية الشاغرة، ونقل المنصة التعليمية من النطاق التجاري إلى النطاقات الحكومية.

الجدير بالذكر انوزارة التربية قد استعانة
 بأساتذة جامعة الكويت المتخصصين في نظم وتقنية المعلومات، لإعادة بناء إدارة نظم المعلومات، وتطوير بنيتها، واستكمال أعمال الإعداد للتعليم الالكتروني والتعليم عن بُعد، وذلك بالتعاون مع القائمين على المشروع حالياً في وزارة التربية والذين بذلوا جهوداً حثيثة لإنجاحه هذا وفقا لما نشرته صحيفة الراي