اطلاق نار
اطلاق نار

تفاصيل مثيرة ومصير صادم لمطلق النار في منطقة علي في صباح السالم

تقدمت مواطنة بمنطقة  صباح السالم  ببلاغ لرجال الامن تفيد بأن منزلها تعرّض لإطلاق نار كثيف، وأنها توجه أصابع الاتهام إلى مواطن تعرفه وعلى خلافات معه

حي تعرض منزلها لوابل من الرصاص  وقد زودت رجال الأمن ببياناته، حيث جرى البحث والتحري عنه من قبل رجال المباحث للوقوف على ملابسات القضية وعلى الفور  انتقل رجال الامن إلى المنزل، ومن خلال المعاينة، تبيّن أن الطلقات اخترقت جميع الغرف الأمامية للسكن، لكن هناك غرفة تضررت أكثر من غيرها، وبسؤال صاحبة المنزل عنها، أفادت بأنها غرفة ابنتها هذا وقد تم إحصاء عدد الطلقات التي أصابت المنزل، اتضح أنها 15 طلقة، وتم إبلاغ النيابة وسجلت قضيه إطلاق نار وشروع بالقتل أحيلت إلى المباحث للتحري عن المتهم

الا ان الواقعة اخذت مسار اخر حيث حاصر رجال الامن الفاعل لساعات وكانت هناك مفاوضات من قبل رجال المباحث من أجل تسليم نفسه، بعد أن قرر مطلق النار وضع حد لحياته بإطلاق النار على نفسه.

هذا وقد حظيت الحادثة باهتمام على أعلى المستويات الأمنية حيث تواجد قيادات وزارة الداخلية في الموقع وتابعوا التطورات التي أعقبت الحادث. وحضر انس الصالح  وزير الداخلية  و عصام النهام  وكيل الوزارة و اللواء جمال الصايغ  وكيل الوزارة المساعد لشؤون العمليات و اللواء محمد الشرهان وكيل الوزارة المساعد للأمن الجنائي   الى مكان الواقعة لمتابعة التطورات والإشراف على مسار عملية التفاوض مع مطلق النار من أجل تسليم نفسه

الجدير بالذكر ان الفاعل كان رجل عسكري سابق، وقد أصاب نفسه في الرأس. وقد حضر رجال "الأدلة الجنائية" لرفع الآثار وتم إبلاغ النيابة هذا وفقا لما نشرته صحيفة الراي