كشفت وزارة العمل والموارد البشرية، اليوم، عن الفئات المستثناة من العودة إلى أعمالها ووظائفها. ...

وفي تصريح رسمي «للموارد البشرية»، اليوم الأحد، فقد اعلنت عن الفئات المستثناة من الحضور إلى مقرات العمل خلال الفترة المقبلة.

وثناء مؤتمر صحفي، قال المتحدث باسم «الموارد البشرية» ناصر الهزاني، أنه على مدار الـ24 ساعة الماضية تلقينا العديد من الاستفسارات حول الفئات المستثناة من العودة للعمل، أو الفئات الأكثر عرضة للإصابة بفيروس «كورونا المستجد».

وكشف المتحدث، على أن الفئات المستثناة من الحضور لمقر العمل، يتعين عليها إحضار التقرير الطبي لكل منها.

فيما كان قد حدّد المتحدث تلك الفئات، وهم الأشخاص الذين  تجاوزت أعمارهم الـ65 عامًا، أو الذين يعانون أمراض الرئة المزمنة والربو الشديد، كذلك من يعانون الأمراض القلبية المزمنة.

بالاضافة إلى من يعانون نقص المناعة المكتسب أو الوراثي، أو أولئك الذين يعانون السمنة المفرطة، إضافة إلى الأشخاص الذي يعانون من مرض السكري غير المنضبط، أو ضغط الدم، إلى جانب مرضى الفشل الكلوي، وكذلك مرضى التليف الكبدي.