أيمن الصفدي "وزير الخارجية الأردني" ينكر بشدة فك الارتباط مع الضفة الغربية وأن الخطة الأميركية للسلام هي نهجه.

فقد أكد وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي إنه لا صحة للعودة عن قرار فك الارتباط القانوني مع الضفة الغربية، مشدداً على أن موضوع فك الارتباط لم يطرح لا في الماضي ولا في الوقت الراهن.

وذكر وزير الخارجية الأردني إن بلاده سوف تتعامل مع الخطة الأميركية للسلام المعروفة بـ"صفقة القرن" وفقا للثوابت الأردنية وبما يصب في حل القضية الفلسطينية حلا عادلا.

وتابع خلال لقاء صحفي أن بلاده لم يطلع على أي تفاصيل متعلقة بشأن هذه الخطة، مؤكدا مرة أخرى على أن إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على خطوط الرابع من يونيو عام 1967 وعاصمتها القدس المحتلة هي أولوية ومصلحة وطنية أردنية عليا كما هي مصلحة فلسطينية.

وطالبا الوزير الأردني إلى بلورة موقف عربي موحد حيال حل القضية الفلسطينية.

وفي وقت سابق اكد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إن خطة السلام في الشرق الأوسط التي ستكشف عنها الإدارة الأميركية قريبا ستكون "تاريخية"، وذلك مع قرب توجهه إلى واشنطن لمناقشة هذه المبادرة الهامة.

وبين الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن خطته للسلام التي تم تأجيلها مرارا سيتم الكشف عنها يوم الثلاثاء القادم.