الملك سلمان
الملك سلمان

كشفت مصادر سعودية مطلعة اليوم، عن أخبار مفرحة لجميع المقيمين والوافدين في المملكة العربية السعودية، والتي من شأنها تخفف الثقل الذي يعانيه المغترب بالمملكة بسبب جائحة كورونا والتي تسببت بإيقاف العمل وتعليق وظائف الوافدين بجميع مدن السعودية. ...

هذا وقد طمئنت المملكة المقيمين بخصوص عدة قضايا هامة أولهاموضوع فايروس كورونا المستجد والذي تسبب بإغلاق كافة نواحي الحياة الإجتماعية والإقتصادية في جميع دول العالم.

وأكدت المصادر ان  المملكة سوتقومف  بتأجيل بعض الرسوم عن الوافدين، وتحمل تمديد إقامة المغتربين لـ 3 أشهر دون رسوم إضافية وتمديدها لمرة أخرى، بالإضافة لدعم القطاع الخاص والحكومي ومساعدة آلاف الوافدين من أصحاب الحاجة.

فيما طمئن المغتربين بأخبار سارة أفرحت 9 مليون وافد وأبنائهم حول التأشيرات، وأكدت لمن أصدر تأشيرات ودفع رسوم أنها ستبقى سارية المفعول ويعمل بها بعد إنتهاء الأزمة، وكذلك الزوار من دخل ولم يستطيع الخروج، فلم يتم فرض رسوم جديدة عليهم.

وفي الجانب الاخر، فقد سعت السعودية في بحث موضوع تأجيل دفع رسوم المرافقين وإلغاء نظام الكفيل السعودية الكثير للزائرين والوافدين والعاملين بها من مختلف دول العالم، وواصلت مسيرها لإبقائهم في أماكن عملهم مكرمين معززين لا يحتاجون شيئا، ومن المفاجآت التي بطريقها للتنفيذ بحسب مصادر مطلعة وحسب خطة وزارة العمل في هذا العام، فأن دراسة إلغاء نظام الكفيل وإستبداله بنظام آخر قيد التقدم وقاربت على البدء مع إقتراب العام القادم.

وفي السياق ذاتة، سوف يكون عام 2020 والعام المقبل 2021 مفعم بالأخبار المفرحة التي تتمثل في توقف إرتفاع رسوم المرافقين، لأن زيادة الرسوم وبحسب المصدر ستقف عند حد 800 ريال على المرافقين وهي آخر زيادة كما أوضحت الجوازات في وقت سابق.

والى ذلك، نستكمل مجموعة من المفاجآت فأن 2020 سيحمل في طياته أيضا إعادة عمل الوافدين لنحو 20 مهنة قد تم سعودتها في وقت سابق، وأقر المصدر بأن المملكة ستعيد تلك المهن للوافدين بشكل نهائي.

هذا ويذكر، أن بعض الرسوم الخاصة بالمقابل أيضا، فقد أعلنت السعودية قبل أيام وكأولى خطوات بتغير حياة الكثير من العمالة الوافدة التي تعاني من ضغوط مالية وأزمة أنها تتكفل بدفع تلك الرسوم عنهم لمدة 5 سنوات، وهذه بادرة طيبة من المملكة، وهذا ما طبق منذ أيام قليلة بأوامر من الملك سلمان ملك المملكة العربية السعودية -حفظه الله-.