السعودية تطلق آلية مشروطة لعودة الوافدين من خارج المملكة بعد الخروج النهائي
السعودية تطلق آلية مشروطة لعودة الوافدين من خارج المملكة بعد الخروج النهائي

بعد أن أعلنت المملكة العربية السعودية, 4 يناير 2021 موعد عودة الرحلات الجوية الدولية وفتح المنافذ البرية والبحرية لدخول وخروج المسافرين من والى المملكة العربية السعودية, بعد تعليق الرحلات بسبب اكتشاف سلالة جديدة من كورونا متحورة, وبعد أن أشارت التوقعات والبشائر إلى اقتراب فتح المنافذ البرية واستئناف الرحلات الجوية، وقرب عودة المواطنين والعمالة مرة أخرى إلى أراضي المملكة، استفسر عدد من المواطنين حول آلية عودة العمال بعد الخروج النهائي من المملكة، وفي حالة الرغبة في استرجاع العامل مرة أخرى هل يكون الاسترجاع بنفس تأشيرة العمل وجواز السفر؟، ومن جانبه رد الحساب الرسمي للجوازات عبر موقع “تويتر” بأنه يمكن للعامل العودة ولكن بتأشيرة عمل جديدة، وذلك في حالة ما إذا تم الخروج بشكل نظامي وبدون مخالفات تقتضي منع دخوله إلى أراضي المملكة.

وفي إطار التوقعات باستئناف الجهود المضنية لإعادة المواطنين إلى أراضي المملكة، قال المتحدث الرسمي للجوازات أن قرار فتح المنافذ البرية يمثل المرحلة الأولى فقط، وأضاف المتحدث أن هناك مرحلة ثانية سوف يتم الإعلان عنها قريباً، وفي نفس السياق كشفت الجوازات عن الخطوات اللازمة لطلب قدوم المرافقين من حاملي الجنسيات الغير سعودية عن طريق المنافذ البرية عبر بوابة «أبشر» الإلكترونية.

شروط عودة الوافدين الى المملكة

وشملت خطوات العودة الى المملكة, تسجيل الدخول على حساب المواطن أو المواطنة على أبشر، ثم الضغط على “خدمات” ومن ثم اختيار “الخدمات العامة”، بعد ذلك يتم الضغط على الرسائل والطلبات ثم اختيار “طلب قدوم مرافقين”، ثم بعد ذلك يتم اختيار أحد المنافذ البرية المتاحة للقدوم، ثم أخيراً يتم إرفاق الوثائق والمستندات المطلوبة لإثبات صلة القرابة مع المرافق المطلوب قدومه، وشددت الجوازات على ضرورة إحضار شهادة فحص “PCR” للمرافق الغير سعودي تكون نتيجتها سلبية، على ألا يكون قد مضى على تاريخ إصدار الشهادة أكثر من يومين.

هذا ويذكر أن المديرية العامة للجوازات ذكرت أنه يجب على السعوديين الموجودين في الدول المجاورة، والذين يرغبون في العودة إلى أراضي المملكة من خلال المنافذ البرية، رفع المستندات التي تثبت صلة القرابة مع المرافقين لهم من غير حاملي الجنسية السعودية، وذلك للحصول على الموافقة المسبقة من الجهة المختصة قبل وصولهم للمنفذ المخصص للدخول وهي القدوم، الخفجي، أو الرقعي، أو البطحاء، أو جسر الملك فهد كمرحلة أولى، مؤكدة أنه سوف يتم إضافة بقية المنافذ البرية في المرحلة الثانية المتوقع الإعلان عنها قريبا، وذلك بالتنسيق مع مركز المعلومات الوطني بالمملكة.