السعودية
السعودية

عاجل| لقرار السامي بالموافقة على عمل منسوبي التعليم تطوعا بالقطاع الصحي، حيث وافقد المقام السامي على المشاركة التي طلبها منسوبي “التعليم” من أجل العمل في القطاع الصحي بشكل تطوعي

نظرا لما تمر كافة دول العالم والأزمة الجديدة التي هي بمثابة حرب جديدة ضد جيش غامض وهو فيروس كورونا المستجد، ولأنه فاجأ العالم كله بضربة مباغتة جعلت الفريق الطبي على مستوى العالم في حرب ضارية لزم مساندتهم بشتى طرق الدعم ولهذا طالب العديد على الصعيد المحلي بتقديم دور داعم ومساند للفرق الطبية في هذه الحرب وأنه يكونوا جزءا مساندا داعما لـجنودها، وبعد العديد من الدعوات والمطالبات قرر المقام السامي، الموافقة على مشاركة منسوبي وزارة التعليم بالعمل تطوعا والسماح لهم بالتسجيل بـمنصة التطوع الصحي.

ومن جانبها فقد أصدرت وزارة التعليم تعميم عاجل لجميع المنتسبين حثتهم فيه على تقديم دور مشارك وداعم في هذه الاوضاع.

وتأتي هذه الخطوة انطلاقا من استشعار الواجب الوطني الذي لدى أبناء الوطن، ومن الدور الريادي من الوزارة وكافة قطاعاتها في إطار العمل التطوعي في الطوارئ المتطلبة لذلك.

ومن الجدير بالذكر أن الـتعميم الأخير الصادر عن وزارة التعليم يوثق محاولات الوزارة الحثيثة والمتطلعة من أجل أهداف نبيلة تظهر جلية واضحة في إطار دعم الجهود المبذولة للأعمال التطوع اللازمة لمواجهة انتشار جائحة كورونا.

وعلى صعيد متصل فقد أكدت وزارة التعليم على تعزيز ودعم  قيم الأعمال التطوعية ورح المواطنة والمسؤولية المجتمعية للتمكن من تحقيق التكاتف اللازم لمواجهة كورونا.