اكدت الجالية المصرية في الصين أنها بعيدة كل البعد عن اصابتها بفايروس كورونا.

 أوضحت الخارجية المصرية عدم وجود أي إصابات بعدوى فايروس كورونا الجديد بين أبناء الجالية المصرية داخل دولة الصين.

وذكرت خلال بيان لها، ان السفارة المصرية في بكين تقوم بمتابعة أوضاع أبناء الجالية المصرية في ووهان ومقاطعة خوبي، وذلك من خلال التواصل المباشر معهم سواء تلفونياً أو عبر وسائل التواصل الاجتماعي الصينية.

وهذا للاطمئنان عليهم وتقديم أي دعم ممكن لهم في ضوء قرار الحكومة فرض الحجر الطبي على المدينة بالكامل ووقف كافة وسائل النقل منها وإليها، مؤكدة أنه لا توجد أية حالات إصابة بين أبناء الجالية في المدينة أو في الصين.

وتابع البيان أن السفارة قامت بتعميم عددٍ من البيانات على أبناء الجالية في المدينة بهدف حصر أعدادهم وجمع بياناتهم وتقديمها للسلطات الصينية.

زيادة على قيام السفارة بالاتصال بالسلطات الصينية سواء في بكين أو ووهان للوقوف على أي مساعدة يمكن تقديمها للجالية في ظل الحظر.

وعبرت الخارجية المصرية عن شعورها بتقدير الجهود الحثيثة للحكومة الصينية في احتواء ومكافحة هذا المرض, معربة عن تكاتفها مع الشعب والقيادة الصينية في هذا الظرف العصيب.