المخالفات المرورية
المخالفات المرورية

رسميا.. خفض بعض المخالفات ل ٨٤٪ للمواطنين والمقيمين

وفي هذا السياق وعقب اعلان إدارة أنظمة المواصلات العامة في هيئة الطرق والمواصلات بدبي في يونيو الماضي عن تمكن نظام الرقابة على حركة الركاب داخل وسائل المواصلات العامة عبر المنصة الإلكترونية صرح خالد العوضي مدير الادارة انه تم خفض عدد التجاوزات لإجراءات التباعد الجسدي الإلزامية بنسبة 84%، وتقليل نسبة الازدحام داخل محطات ووسائل المواصلات العامة خلال أسابيع قليلة من بدء تطبيقه.

هذا وقد تم  تسخير المنصة في دعم عملية اتخاذ القرارات للحد من انتشار فيروس (كوفيد-19)، وضمان اتخاذ القرارات الصحيحة في الوقت المناسب.

وافاد العوضي انه تم تحديد 4 معطيات توفرها البيانات الضخمة التي يتم جمعها من خلال المنصة وهي رصد النسبة المحددة من الركاب ونسبة التجاوز المرصودة مقسمة حسب الوقت والساعة التي استمرت فيها المخالفة، وتاريخ ووقت ومكان رصد المخالفة من الرحلات المعنية، ورقم الخط وبيانات الرحلة التي تم فيها رصد مخالفة التباعد الجسدي، وبيانات السائق المخالف، إضافة إلى رصد الفترة الزمنية التي استمرت فيها المخالفة، وعدد مرات عدم الالتزام بالإجراء المعمول به.

وأشار العوضي إلى أن دراسة وتحليل البيانات يومياً وتحديد الإجراءات التحسينية تساعد في اتخاذ القرارات التي تسهم في التقليل من مخالفات التباعد الجسدي بين الركاب، والعمل على تحديد الإجراءات التي سيتم اعتمادها مستقبلاً من قبل مفتشي مؤسسة المواصلات العامة ومركز التحكم للحافلات للتدخل الفوري لوقف التجاوزات والحد منها.

من جهتها  صرحت هيئة الطرق والمواصلات في دبي أن الهدف من استخدام تقنية المنصة الإلكترونية هو السيطرة على انتشار فيروس «كورونا» في الحافلات العامة حيث تعتبر هي الوسيلة الاكثر استخداما  كما يوجد  نحو 1615 حافلة تغطي معظم مناطق دبي الأمر الذي يتطلب توفير منظومة متكاملة من التقنيات هذا وفقا لما نشرته صحيفة الامارات اليوم