تأجير المسكن
تأجير المسكن

عروض وتسهيلات في السداد للمستأجرين في الإمارات، شملت إلغاء «العمولة» وتقديم مرونة في السداد.. وإتمام عملية نقل الأثاث مجاناً.

وفي هذا السياق فقد حفزت الظروف الحالية المرتبطة بفيروس كورونا عدداً كبيراً من الشركات في دبي والشارقة وعجمان على التوسع في عروض التأجير السكني الصيفية مقارنة بمعدلاتها خلال صيف العام الماضي

هذا وقد اكد مسؤولون في شركات عقارية ان التسهيلات التي تقدمها شركاتهم  تشمل منح المستأجرين إعفاءً من العمولات، ومواقف السيارات، إضافة إلى تحمل الشركات رسوم البلدية أو قيمة تأمين الكهرباء، فيما طرحت شركات عروضاً لنقل الأثاث، وتسهيلات كبيرة في سداد الدفعات، إضافة إلى تخفيضات في القيم الإيجارية بنسب تراوح بين 5 و10%.

ومن جهته افاد عبدالكريم الملا الرئيس التنفيذي لـ«شركة ستاندرد لإدارة العقارات إن عروض التأجير الحالية خلال موسم الصيف، تشمل منح المستأجر ما يصل إلى شهرين إضافيين في العقد الإيجاري مجاناً، إضافة إلى تسهيلات في سداد الدفعات لتصبح شهرية، فيما تتعاون شركات في نقل الأثاث.

وأوضح أن التوقعات تشير إلى تغير الطلب في السوق الايجارية خلال الفترة المقبلة، إذ من المتوقع أن يزداد الطلب مع بدء فتح المعابر الجوية، وعودة النشاط الاقتصادي بشكله الطبيعي.

وعلى صعيد متصل أكد محمد حارب المدير العام لـ«شركة الليوان الملكي للعقارات إن الظروف الخاصة بمواجهة انتشار فيروس كورونا، كانت لها تداعيات على سوق الإيجارات السكنية مع بداية فصل الصيف، ما انعكس على طرح شركات تخفيضات سعرية، وتسهيلات مختلفة، أبرزها المرونة في السداد.

هذا وقد اشار مهند الوادية المدير الإداري في «شركة هاربور العقارية الى ان هناك تأثيرات قوية لاتزال مستمرة على السوق في ما يتعلق بالمستوى التأجيري، ما دفع بالعديد من الملاك إلى تقديم عروض إيجارية بالتزامن مع فترة الصيف، منها تمديد خطط الدفع إلى 12 شيكاً، وتقديم فترات زمنية مجانية راوحت بين شهر وشهرين، بالاضافة الى  تخفيضات في القيمة الإيجارية السنوية. وأوضح أن من ضمن العروض التي تقدمها الشركات العقارية، تجهيز المباني بأدوات التعقيم وأجهزة المراقبة للداخلين للمبنى، والتي تعتبر عنصر جذب حالياً، ما يمنح المستأجر عنصر أمان ويعتبر قيمة مضافة للمبنى، موضحا  أن العديد من الشركات تدرج ذلك في إعلاناتها عن الوحدات السكنية الشاغرة لديها هذا وفقا لما نشرته صحيفة الامارات اليوم