الرادار
الرادار

58 ألفاً و641 مخالفة خلال 3 أسابيع تعديل ضبط الرادارات في دبي بعد تخفيف «تقييد الحركة»

وفي هذا السياق صرح  العميد سيف مهير المزروعي  مدير الإدارة العامة للمرور بشرطة دبي  إنه تمت إعادة ضبط أجهزة الرادار في دبي لضبط مخالفي تقييد الحركة بعد قرار التخفيف الجزئي الذي أصدرته اللجنة العليا لإدارة الأزمات والكوارث في الإمارة  بدلاً من أن يكون على مدار اليوم. ليكون من  10   مساءً وحتى  6  صباحاً، 

الجدير بالذكر ان شرطة دبي سجلت   58 ألف و641 مخالفة رادار خلال حوالي ثلاثة أسابيع فقط منذ بداية تطبيق تقييد حركة المشاة والمرور في إطار برنامج التعقيم الوطني، على مدار الساعة خلال الفترة من 26 مارس الماضي وحتى 16 إبريل الجاري.

واكد  العميد سيف مهير المزروعي  أن التزام فئة كبيرة من أفراد الجمهور خلال فترة تقييد الحركة على مدار الساعة ساعد الفرق المعنية من الجهات ذات الصلة في إنجاز عمليات التعقيم بصورة أفضل بمختلف مناطق اختصاص الإمارة.

وأفاد  أن أجهزة الرادار في دبي تدار بواسطة أنظمة تعتمد على الذكاء الاصطناعي لذا يتم ضبطها وفق الاحتياجات، وبمجرد تعديل قرار تقييد الحركة من منع التنقل على مدار اليوم إلى التخفيف الجزئي من العاشرة مساءًا وحتى السادسة صباحاً، تم إعادة ضبط أجهزة الرادار على جميع شوارع الإمارة الداخلية والخارجية، نظراً لأن تقييد الحركة في هذه الفترة مطبق في جميع إمارات الدولة، ولا مبرر للانتقال من إمارة لأخرى، فيما عدا الفئات المستثناة من القرار.

وأوضح لمزروعي   أن هناك تجاوباً واضحاً وملموساً في الوقت الراهن من أفراد المجتمع، في ظل القناعة بأن التباعد الاجتماعي والبقاء في المنزل هو الحل الأفضل للوقاية من انتشار فيروس كورونا، ومساعدة أجهزة الدولة على القيام بدورها في أعمال المكافحة.

من جهة اخرى حررت شرطة دبي كذلك 52 ألف و69 مخالفة أخرى لتعليمات تقييد الحركة خلال برنامج التعقيم الوطني، بواقع 45 أل فو654 مخالفة تحذيرية، و6424 مخالفة جزائية، شملت 38 ألف و702 مخالفة الخروج من المنزل دون مقتضى أو ضرورة أو لغير دواعي العمل أو شراء الحاجات الأساسية، و10 آلاف و286 مخالفة عدم ارتداء الكمامات الطبية في الأماكن المغلقة، أو عدم مراعاة مسافات التباعد الاجتماعي بين الأشخاص، فضلاً عن 3696 مخالفة تجاوز عدد الركاب المسموح به في السيارات الواحدة أكثر من ثلاثة اشخاص.

وأشار إلى ضرورة الالتزام بالتباعد الاجتماعي واتخاذ الحذر لأن المخالفات الأخرى المرتبطة بتعليمات الجهات الصحية المختصة مثل ارتداء الكمامة وعدم تجاوز الحد المسموح به من الركاب، والتباعد الاجتماعي سوف تحرر على مدار الساعة لأنها غير مرتبطة بقرار تخفيف الحركة، بل أن القرار يفرض على الجمهور مزيداً من الالتزام بهذه التعليمات.

الجدير بالذكران شرطة دبي وضعت غرامة قدرها 10000 درهم في  حالة  انتهاك مخالفة منع أو تقييد التجمعات بالأماكن العامة أو المزارع الخاصة كما فرضت غرامة 5000 درهم  على كل من شارك في التجمع 

وعلى صعيد متصل   اعلنت   اللجة العليا لإدارة الأزمات والكوارث   تخفيفاً جزئياً لتقييد الحركة في الإمارة منذ يوم الجمعة الماضية ليبدأ في  10  مساء وينتهي في  6  صباحاً، مع بعض الاشتراطات الضرورية، منها السماح لزيارة الأقارب من الدرجة الأولى والثانية فقط مع تفادي زيارة من هم فوق سن الستين وذوي الأمراض المزمنة، وبشرط أن لا يزيد عدد المتواجدين عن خمسة أشخاص، مؤكدة حظر إقامة الخيام أو المجالس الرمضانية سواء داخل البيوت أو في الأماكن العامة.

هذا وقد ناشدت القيادة العامة لشرطة دبي  الجميع على ضرورة التباعد الجسدي بفاصل لا يقل عن مترين وارتداء الكمامات والالتزام بالإجراءات الاحترازية المصاحبة لعمليات برنامج التعقيم الوطني مؤكدة على ثقتها الكاملة في تكاتف الجمهور واستجابتهم للتعليمات الصحية والإرشادية من أجل سلامة المجتمع.

هذا وقد خصصت شرطة دبي  الرقم 901 وخدمة عين الشرطة على تطبيقها للهواتف الذكية للإبلاغ عن المخالفات والتأكد من الإجراءات الاحترازية المطلوب الالتزام بها هذا وفقا لما نشرته صحيفة الامارات اليوم