العمل في الإمارات
العمل في الإمارات

الإمارات تخفض ساعات دوام العاملين في القطاع الخاص خلال رمضان، 6 ساعات الحد الأقصى للدوام في القطاع الخاص خلال رمضان

وفي هذا السياق  اصدر  ناصر بن ثاني الهاملي  وزير الموارد البشرية والتوطين  تعميما للقطاع الخاص  بتقليل ساعات الدوام لجميع العاملين في المنشآت خلال شهر رمضان المبارك لعام 1441 ، بمقدار ساعتين يومياً طوال أيام الشهر الكريم، ليتقلّص بذلك عدد ساعات الدوام من ثماني ساعات إلى ست. كما شدد التعميم  على ضرورة مواصلة الالتزام باتخاذ المعايير والإجراءات الاحترازية والوقائية داخل المنشآت العمالية، مع الحفاظ على مسافة التباعد الآمن بين العامل وزميله، بحيث لا تقل عن مترين، للحماية من الإصابة بفيروس «كورونا المستجد كوفيد - 19  

ومن جهة اخرى اكدت الوزارة على ضرورة أن تراعي المنشآت تقليل نسبة المتعاملين في مراكز تقديم الخدمات، بما لا يزيد على 30% من الطاقة الاستيعابية، وتطبيق الضوابط الصحية، ومنها تحديد مسافات كافية بين المتعاملين، وتعقيم الأجهزة والمرافق باستمرار.

الجدير بالذكر ان الإجراءات الاحترازية والوقائية التي يجب توفيرها لحماية العمالة من مخاطر الإصابة بفيروس «كورونا» من اهمها  ضرورة أن توفر منشآت القطاع الخاص نقاط فحص عند مداخلها، يتم فيها إجراء اختبارات قياس درجة الحرارة، والسؤال عن أعراض الفيروس يومياً، على فترتين، صباحية قبل الانطلاق لمقر العمل، ومسائية بعد العودة منه، وإعفاء الحالات المشتبه فيها من الخروج إلى العمل أو الدخول إلى السكن، مع إحالتها إلى المنشآت الصحية لاتخاذ الإجراءات اللازمة.

وشددت  الوزارة على ضرورة أن تراعي المنشآت وضع آلية لتنظيم رحلات الانتقال من السكن العمالي إلى مناطق العمل والعكس، مع عدم زيادة العمال داخل وسيلة النقل على 25% من طاقتها الاستيعابية

،مؤكدة على ضرورة الالتزام بوجود مسافة آمنة بين العمال، بحد أدني متران، فضلاً عن منع التجمعات، وتقليل عدد العمال وقت الإفطار والسحور بمطاعم السكن العمالي، مع تطبيق آلية التباعد الآمن في أماكن تناول الطعام. هذا بحسب ما نشرته صحيفة الامارات اليوم