تأشيرة الإمارات
تأشيرة الإمارات

من أجل إعادة النشاط السياحي بشكل قوي وفعال في إمارة دبي بعد «كورونا» فإن «إقامة دبي» تقوم بعمل ثنائي مع الشركات السياحية لتنظيم آلية منح التأشيرات.

تسعى شتى مناطق دولة الامارات العربية المتحدة لاستعادة الحياة تدريجيا بشكل آمن، وفي هذا السياق فقد قام مدير عام الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في إمارة دبي، اللواء محمد أحمد المري، بقد لقاء مع العديد من الشركات السياحية، بدبي حيث شهد اللقاء حضور نائب مدير عام إقامة دبي،بالاضافة إلى مساعد المدير العام لقطاع أذونات الدخول والإقامة.

وقد جاء اللقاء من أجل دعم وتعزيز علاقات التعاون مع القطاع الخاص العامل بمجال السياحة، ومن أجل تحديد نظام وآلية منح التأشيرات السياحية للوافدين والزائرين، بهدف تنشيط السياحية، مجددا.

وتستعد دبي في الآونة الأخيرة لعودة نشاطها السياحي، وفقا لتوجيهات صدرت عن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، حاكم إمارى دبي، واستئناف القطاعات الاقتصادية الحيوية لأنشطتها تدريجياً.

وأكد المري، خلال اللقاء، أن التسهيلات التي قدمتها دولة الإمارات بشكل عام، وإمارة دبي بشكل خاص، للقطاعات الحيوية خلال جائحة «كوفيد-19»، أسهمت بشكل كبير في تقليص تأثيرات الجائحة العالمية إلى أدنى مستوياتها بالمقاييس العالمية، وتنشيط الحركة الاقتصادية في الدولة، كما انعكست تلك التسهيلات إيجاباً على ارتفاع مؤشرات الإقبال السياحي، ورغبة الكثيرين في زيارة دبي، بعد فتح المجال الجوي كوجهتهم المفضلة، مشيراً إلى أن قطاع السياحة في دبي يتمتع بالعديد من المميزات والمقومات، التي تكفل الحفاظ على استدامته.

وأضاف أن دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي، والشركات والمكاتب السياحية، شركاء رئيسون مع «إقامة دبي»، في تحقيق الرؤية الرامية إلى جعلها الوجهة السياحية الأولى، والمركز التجاري الرائد في العالم.

وأوضح المري أهمية دور المكاتب السياحية في إعداد برامج سياحية جاذبة، استناداً إلى ما تمتلكه دولة الإمارات من معالم فريدة وأنشطة سياحية مميزة، ولما تتمتع به دبي من مقومات جذب متنوعة عززت مكانتها بالأوساط السياحية العالمية، مؤكداً أهمية منح التأشيرات السياحية بالمعايير المخصصة لها.