الأمير السعودي محمد بن سلمان بن عبد العزيز
الأمير السعودي محمد بن سلمان بن عبد العزيز

عقب القرار الأخير لوزير الداخلية الكويتي بفتح الحدود مع دولة قطر بصورة رسمية، خرج اليوم الأمير السعودي محمد بن سلمان بن عبد العزيز، بتصريحات هامة للغاية في إطار المصالحة بين قطر وجميع الدول العربية، خلال المرحلة المقبلة.

كشف صاحب السمو الملكي بالمملكة العربية السعودية، الأمير «محمد بن سلمان بن عبدالعزيز»، بأن المملكة تسعى من خلال خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان، للمصالحة مع الجميع وخاصة الأخوة العرب في المرحلة المقبلة.
 
حيث ترغب المملكة في تحقيق المصالح العليا لجميع دول مجلس التعاون الخليجي، والدول العربية، من أجل تسخير كافة الجهود، بما يخدم الشعوب العربية، ويحقق الأمن والاستقرار في منطقة الخليج العربي وجميع الدول العربية.
 
وأضاف محمد بن سلمان، بأن القمة القادمة لمجلس التعاون الخليجي، سوف تكون قمة جامعة للكلمة وموحد للصف، وتسعي في المقام الأول إلى الإزدهار.
 
واردف الأمير السعودي، بأن هذه القمة سوف تترجم من خلالها تطلعات خادم الحرمين الشريفين ـ حفظه الله ـ وإخوانه قادة دول المجلس في لم الشمل والتضامن في مواجهة التحديات التي تشهدها منطقتنا.
 
وأختتم تصريحاته، أنه يأمل بأن يديم الله على  دول المجلس أمنها واستقرارها وتكاتفها وتلاحم شعبها.