صحف الإمارات تبرز زيارة بن زايد للقاهرة وتوعد ترامب لمساعدي إيران
صحف الإمارات تبرز زيارة بن زايد للقاهرة وتوعد ترامب لمساعدي إيران

صحف الإمارات تبرز زيارة بن زايد للقاهرة وتوعد ترامب لمساعدي إيران الميثاق نقلا عن التحرير الإخبـاري ننشر لكم صحف الإمارات تبرز زيارة بن زايد للقاهرة وتوعد ترامب لمساعدي إيران، صحف الإمارات تبرز زيارة بن زايد للقاهرة وتوعد ترامب لمساعدي إيران ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا الميثاق ونبدء مع الخبر الابرز، صحف الإمارات تبرز زيارة بن زايد للقاهرة وتوعد ترامب لمساعدي إيران.

الميثاق تصدرت زيارة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، لمصر عناوين الصحف الإماراتية الصادرة، صباح اليوم الأربعاء، كما طالعتنا الصحف على الكثير من الموضوعات الأخرى المتنوعة. صحيفة "الخليج" ذكرت أن بن زايد والرئيس عبد الفتاح السيسي، بحثا العلاقات الأخوية، وسبل تعزيزها، إضافة إلى عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، حيث عقدا لقاءً ثنائيا، تلته جلسة مباحثات موسعة أخذت وفدي البلدين.

وأشارت صحيفة "الاتحاد" إلى أن الجانبين استعرضا خلال المحادثات التي حضرها الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، فرص تعزيز وتنمية التعاون الثنائي بين البلدين في مختلف المجالات السياسية والتنموية والاقتصادية والاستثمارية وآفاقه المستقبلية بما يلبي طموحات شعبيهما في الارتقاء بالعلاقات الأخوية والعمل المشترك لتحقيق مصالح البلدين الاستراتيجية، وبحثا المستجدات والتطورات التي تشهدها الساحتان الإقليمية والدولية وتداعياتها إضافة إلى عدد من القضايا التي تهم البلدين وتبادلا الآراء بشأنها.

وأوضح بن زايد بحسب صحيفة "البيان" أن أهم الأسس التي تقوم عليها العلاقات الإماراتية المصرية هي الثقة والاحترام المتبادل والتضامن، إلى جانب توافق الرؤى بشأن مجمل قضايا وملفات المنطقة وحرصهما المشترك على أمن واستقرار وتنمية دولها وشعوبها، مؤكدا أن العمل والتنسيق المشترك بين البلدين يعد ركنا أساسيا في تحصين المنطقة ومواجهة التحديات والمخاطر، خاصة خلال هذه المرحلة الاستثنائية التي تشهد فيها تغيرات وتطورات متسارعة تتطلب تنسيقا وتشاورا مستمرين بين الدول العربية.

وبعد وقت قصير من دخول إعادة العقوبات الأمريكية على النظام الإيراني حيز التنفيذ، أمس الثلاثاء، كشفت صحيفة "الإمارات اليوم" عن انذار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بعقوبات قاسية كل من يتعامل تجاريا مع إيران، مشيدا بالعقوبات التي وصفها بـ"الأكثر إيلاما على الإطلاق"، التي فرضتها واشنطن ودخلت حيز التنفيذ، أمس، وسط مزيج من مشاعر الغضب والقلق والتحدي في إيران.

وقال ترامب، في تغريدة على "تويتر"، إن "العقوبات الإيرانية فُرضت رسميا، هذه العقوبات هي الأكثر إيلاما التي يتم فرضها على الإطلاق، وفي نوفمبر القادم، سيتم تشديدها إلى مستوى جديد".

وأوضحت "الخليج" أنه قبيل دخول العقوبات حيز التنفيذ، أعلن ترامب في بيان: "على النظام الإيراني الاختيار، فإما أن يغير سلوكه المزعزع للاستقرار ويندمج مجددا في الاقتصاد العالمي، وإما أن يمضي قدما في مسار من العزلة الاقتصادية". وكانت العقوبات على إيران رفعت إثر توقيع الاتفاق بشأن ملف طهران النووي عام 2015 مع الدول الست الكبرى، قبل أن ينسحب منه ترامب في مايو الماضي.

كما كشفت الصحيفة تحت عنوان "100 شركة عالمية تصفع نظام الملالي وتغادر إيران"، أن مسؤولين في وزارة الخارجية الأمريكية، أعلنوا أن أكثر من 100 شركة عالمية، وافقت على مغادرة السوق الإيراني مع بدء سريان العقوبات الأمريكية.

وحول الأزمة بين السعودية وكندا، أفادت "البيان" بأن مصادر كشفت أن كندا تسعي للحصول على مساعدة الإمارات وبريطانيا لنزع فتيل النزاع الدبلوماسي المتصاعد مع السعودية، لكن الولايات المتحدة الحليف الوثيق لكندا أكدت أنها لن تتدخل. وذكر مصدر مطلع أن الحكومة الليبرالية بقيادة رئيس الوزراء جاستن ترودو، تعتزم التواصل مع الإمارات.

وقال المصدر، الذي طلب عدم عرض اسمه بسبب حساسية الوضع: "السبيل هو العمل مع الحلفاء والأصدقاء في المنطقة لتهدئة الأمور، وهو ما يمكن أن يحدث سريعا".

وردا على ادعاءات الدوحة بشأن استهداف الإمارات للمواطن القطري ، ذكرت "الاتحاد" أن دولة الإمارات العربية المتحدة، أرسلت أمس، مذكرة إلى لجنة القضاء على التمييز العنصري تؤكد التزامها بالاتفاقية الدولية للقضاء على جميع أشكال التمييز العنصري، وترفض أي شكل من أشكاله.

وأشارت "الخليج" أن عبيد سالم الزعابي المندوب الدائم لدولة الإمارات لدى للأمم المتحدة في جنيف، أكد أن الإمارات ملتزمة بالاتفاقية الدولية للقضاء على جميع أشكال التمييز العنصري، وترفض كل أشكال التمييز، مشيرا إلى أن الإمارات وجهت مذكرة ردا إلى لجنة القضاء على التمييز العنصري، تتضمن بيانات رسمية تثبت استمرار تواجد آلاف المواطنين القطريين في دولة الإمارات بعد قطع العلاقات مع قطر، كما تم السماح للآلاف من المواطنين القطريين بدخول الدولة منذ ذلك الحين.

وقدم السفير الزعابي إحاطة إعلامية في مقر البعثة لشرح رد دولة الإمارات على الشكوى المقدمة من قبل قطر إلى لجنة القضاء على التمييز العنصري التابعة للأمم المتحدة.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع الميثاق . الميثاق، صحف الإمارات تبرز زيارة بن زايد للقاهرة وتوعد ترامب لمساعدي إيران، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : التحرير الإخبـاري