وزير الدفاع الأمريكي يؤيد إنشاء قيادة عسكرية تركز على الفضاء
وزير الدفاع الأمريكي يؤيد إنشاء قيادة عسكرية تركز على الفضاء

وزير الدفاع الأمريكي يؤيد إنشاء قيادة عسكرية تركز على الفضاء الميثاق نقلا عن التحرير الإخبـاري ننشر لكم وزير الدفاع الأمريكي يؤيد إنشاء قيادة عسكرية تركز على الفضاء، وزير الدفاع الأمريكي يؤيد إنشاء قيادة عسكرية تركز على الفضاء ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا الميثاق ونبدء مع الخبر الابرز، وزير الدفاع الأمريكي يؤيد إنشاء قيادة عسكرية تركز على الفضاء.

الميثاق أيد وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس، أمس الثلاثاء، فكرة إنشاء قيادة عسكرية تركز على الفضاء، لكنه لم يصل إلى حد الوعد بتشكيل قوة فضائية كفرع جديد للجيش تحدث عنه الرئيس دونالد ترامب، بحسب وكالة «رويترز».

وكان ترامب قد أمر بإنشاء فرع سادس للجيش الأمريكي للتركيز على الفضاء، في خطوة قال منتقدوها إنها قد تضر بالقوة الجوية، بينما يقول مسؤولون إنها تحتاج موافقة الكونجرس، غير أن الجيش الأمريكي يمكنه إنشاء قيادة قتالية موحدة للفضاء مثل تلك التي أنشأها للتركيز على الفضاء الإلكتروني.

وقال ماتيس للصحفيين ردا على سؤال عما إذا كان يؤيد إنشاء قيادة قتالية جديدة للفضاء فأجاب نعم بالتأكيد، وأضاف في وزارة الدفاع «البنتاجون»: «نحن بحاجة للتعامل مع الفضاء كساحة قتال آخذة في التطور، والقيادة القتالية بالتأكيد أحد الأشياء التي يمكننا إنشاؤها».

كان ماتيس قد عبر في السابق عن معارضته لإنشاء فرع جديد للجيش الأمريكي للتركيز على الأصول العسكرية المتعلقة بالفضاء، لكنه لمح بعد ذلك إلى أنه لا يستبعد الفكرة وترك الباب مفتوحا أمام هذا الاحتمال، أمس الثلاثاء، وقال إنه يرتب مع مايك بنس، نائب الرئيس الأمريكي ويتفق تماما مع البيت الأبيض.

وأضاف ردا على سؤال عما إذا كان سيتم إنشاء فرع جديد للجيش: «ليست لدي كل الإجابات النهائية حتى الآن، ما زلنا نبحث الأمر، والولايات المتحدة عضو في معاهدة الفضاء الخارجي لعام 1967».

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع الميثاق . الميثاق، وزير الدفاع الأمريكي يؤيد إنشاء قيادة عسكرية تركز على الفضاء، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : التحرير الإخبـاري