طرفا النزاع بجنوب السودان يوقعان اتفاق سلام .. والجامعة العربية ترحب (التفاصيل)
طرفا النزاع بجنوب السودان يوقعان اتفاق سلام .. والجامعة العربية ترحب (التفاصيل)

طرفا النزاع بجنوب السودان يوقعان اتفاق سلام .. والجامعة العربية ترحب (التفاصيل) الميثاق نقلا عن المصرى اليوم ننشر لكم طرفا النزاع بجنوب السودان يوقعان اتفاق سلام .. والجامعة العربية ترحب (التفاصيل)، طرفا النزاع بجنوب السودان يوقعان اتفاق سلام .. والجامعة العربية ترحب (التفاصيل) ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا الميثاق ونبدء مع الخبر الابرز، طرفا النزاع بجنوب السودان يوقعان اتفاق سلام .. والجامعة العربية ترحب (التفاصيل).

الميثاق اشترك لتصلك أهم الأخبار

وقع طرفا النزاع بدولة جنوب السودان، الاثنين، على اتفاق نهائي لإحلال السلام الخاص بقضايا الحكم وتقاسم السلطة والترتيبات الأمنية، بقاعة الصداقة الرئاسية بالخرطوم، تحت رعاية الرئيس السوداني عمر البشير.

ونص الاتفاق على التوافق حول المسائل العالقة في الحكم والترتيبات الأمنية بدولة جنوب السودان، حيث يتفرد بضمان أمني وعسكري غير مسبوق، خاصة إنه تم الاتفاق على تكوين قوة عسكرية وأمنية وشرطية، تتكون من قوات متفق عليها من جميع الأطراف وستقوم القوات المسلحة السودانية والأوغندية بتدريب وإعداد تلك القوات حتى تتسلم مهامها مع بداية تنفيذ الاتفاق وخلال الفترة الانتقالية وسيتم انتشارها في العاصمة جوبا وجميع مدن دولة جنوب السودان، حسب موقع «سودان تربيون».

ووقع عن حكومة جنوب السودان، الرئيس سيلفاكير ميارديت، وعن قوات المعارضة، رياك مشار، وعن مجموعة المعتقلين السياسيين، دينق ألور، وعن تحالف سوا، وجوزيف أوكيلو، عن الأحزاب والقوي السياسية، وفرانسيس دينق، عن الشخصيات القومية، ومحمد مرجان، عن رجال الدين بجانب ممثل لمنظمات المجتمع المدني بجنوب السودان.

فيما وقع البشير ونظيره الأوغندي، يوري موسيفيني، كضامنين للاتفاق، ووقع ممثلي الاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة ومنظمة «الإيجاد» كشهود على الاتفاق، حسب موقع «سودان تربيون».

وأكد الرئيس السوداني، عمر البشير، التزام السودان بدعم السلام والاستقرار في جنوب السودان ومتابعة تنفيذ اتفاق المسائل العالقة حول الحكم والترتيبات الأمنية، لافتًا إن الخرطوم ستواصل وضع الخطط لتنفيذ ما تم الاتفاق عليه بالخرطوم وسنتابعه خطوة بخطوة، موضحًا أن الاتفاق لن يكون حبرا على ورق وشدد على حرص السودان والتزامه بالتنسيق مع دول «الإيجاد» على متابعة تنفيذ الاتفاق وتنفيذه على أرض الواقع.

من جانبه، قال وزير الخارجية السوداني، الدرديري محمد أحمد، أن جميع الأحزاب السياسية بجنوب السودان وافقت كليًا على التوقيع على اتفاق تقاسم السلطة والترتيبات الأمنية، مشيرًا إلى أن الاتفاق يحظي بدعم إقليمي ودولي.

وأكد الدرديري خلال كلمته أمام حفل التوقيع، على حرص السودان على إحلال السلام والاستقرار في جنوب السودان باعتبار أن هدوء وأمن الجنوب من أمن واستقرار السودان، حسب وكالة الأنباء الإثيوبية الرسمية «إينا».

فيما ناشد زعيم المعارضة، رياك مشار، حكومات دول «الإيجاد» والاتحاد الأفريقي على مواصلة دعم تنفيذ وتطبيق الاتفاقية، حتى ينعم شعب جنوب السودان بالسلام ويعوض الخسائر التي حدثت أثناء الحرب، وشدد مشار على أنه لا خيار لهم غير السلام وأن الحضور الإقليمي يمثل ضمانة لتنفيذ الاتفاق، مشيرًا إلى ضرورة أن يواصل الضامنون متابعة تنفيذ الاتفاق.

في سياق متصل، رحبت جامعة الدول العربية، الاثنين، بالاتفاق النهائي الذي وقع في الخرطوم، الاثنين، لتقاسم السلطة في جمهورية جنوب السودان ولإنهاء الحرب الأهلية الدائرة في البلاد منذ 2013.

وأثنى أحمد أبوالغيط، الأمين العام للجامعة، على هذه الخطوة الهامة والإرادة السياسية التي أبدتها الأطراف المتصارعة من أجل تجاوز جميع النقاط الخلافية التي كانت تحول دون تحقيق السلام الشامل وإعادة الأمن والاستقرار وإتمام المصالحة الوطنية في دولة جنوب السودان، حسب ما ذكرت صحيفة «الشروق» السودانية.

وحضر حفل التوقيع عدد من القادة الأفارقة ورؤساء الدول الأعضاء في منظمة «الإيجاد»، أبرزهم رئيس دولة جنوب السودان، سلفاكير ميارديت، ورئيس جيبوتي إسماعيل عمر جيلا، ورئيس كينيا، أوهورو كينياتا، ونائب رئيس مجلس الوزراء الإثيوبي، ديميك ميكونن، ورئيس مجلس الوزراء الصومالي، حسن على خيري.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع الميثاق . الميثاق، طرفا النزاع بجنوب السودان يوقعان اتفاق سلام .. والجامعة العربية ترحب (التفاصيل)، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : المصرى اليوم