نصائح من الاتصالات وتقنية المعلومات لتفادي خطر الألعاب الإلكترونية
نصائح من الاتصالات وتقنية المعلومات لتفادي خطر الألعاب الإلكترونية

نصائح من الاتصالات وتقنية المعلومات لتفادي خطر الألعاب الإلكترونية الميثاق نقلا عن صحيفة المواطن ننشر لكم نصائح من الاتصالات وتقنية المعلومات لتفادي خطر الألعاب الإلكترونية، نصائح من الاتصالات وتقنية المعلومات لتفادي خطر الألعاب الإلكترونية ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا الميثاق ونبدء مع الخبر الابرز، نصائح من الاتصالات وتقنية المعلومات لتفادي خطر الألعاب الإلكترونية.

الميثاق طالب المتحدث الرسمي لهيئة الاتصالات وتقنية المعلومات، عادل أبو حيمد، بمراجعة إعدادات الخصوصية في حسابات مواقع التواصل الاجتماعي، والتأكد من المعلومات التي يتم مشاركتها مع الغير.

كما طالب أبو حيمد، في تغريدات له عبر حسابه الرسمي بموقع “تويتر”، بتحذير الأبناء من التفاعل مع الغرباء على مواقع التواصل الاجتماعي وعدم السماح أن يفرض عليهم أي طلبات أو تحديات.

وشدد متحدث هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات على ضرورة إبلاغ الوالدين عند تجربة الآخرين التعدي على خصوصيتهم، لتفادي خطر بعض الألعاب الشبيهة بما انتشر حول مفهوم وخطر تحدي الحوت الأزرق.

وبالرغم من أن الحديث حول لعبة الحوت الأزرق ليس جديدًا، إلا أن الجديد هو تغافل بعض الآباء والأمهات عن أبنائهم، والنتيجة تكون كارثية في كل مرة.

وبالرغم من أن الوصول إلى لعبة الحوت الأزرق عبر منصات التطبيقات الذكية غير متاح بشكل مباشر، إلا أن بعض الأطفال يتمكن من الوصول إليها في غفلة من ذويهم.

وحذرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة والأمومة من لعبة الحوت الأزرق، واصفة إياها بأنها “لعبة قاتلة”.

تعتمد لعبة الحوت الأزرق على غسل دماغ المراهقين ضعفاء الشخصية، لمدة تصل إلى ٥٠ يومًا، حيث يقوم مخترع اللعبة بالتحكم بهم من خلال تكليفهم بعمل مهمات معينة مثل مشاهدة أفلام رعب، والاستيقاظ في ساعات غريبة من الليل، وإيذاء النفس، وبعد أن يتم استنفاد قواهم في النهاية، يتم أمرهم بالانتحار.

وتسببت لعبة الحوت الأزرق في انتحار العشرات من الأطفال حول العالم، فيما لم يظهر على مخترعها أية علامات على الندم على ما قام به.

وفي التحقيقات الرسمية اقر الروسي فيليب بوديكين، المعتقل في نوفمبر الماضي، ومخترع لعبة الحوت الأزرق، بالتهم الموجهة إليه من تحريض ١٦ تلميذة على الأقل لقتل أنفسهن من خلال المشاركة اللعبة.

ووصف الروسي (٢١ عامًا)، أثناء اعترافه أن ضحاياه كانوا مجرد نفايات بيولوجية، وأنهم كانوا سعداء بالموت، وأن ذلك كان لتطهير المجتمع.

وتشير بعض الإحصائيات إلى أن مئات المراهقين الروس، وأغلبهم كانوا فتيات، قد انتحروا بعد تعاملهم مع مجموعات الموت في لعبة الحوت الأزرق عبر الإنترنت.

ولعبة الحوت الأزرق استوحت اسمها من أضخم الحيوانات على سطح الكرة الأرضية، حيث يتميز بضخامة حجمه؛ حيث يبلغ طول الحوت الأزرق حوالي 30 مترًا ووزنه 170 طنًّا، وأحيانًا يقوم بالانتحار طواعية.

وحذر الخبراء من المشاركة في هذه اللعبة؛ لأنها تقود المراهقين إلى الهاوية من خلال تنفيذ أوامر غير مألوفة وغريبة بهدف الفوز بتحدي الحوت الأزرق.

ومن ضمن مهام لعبة الحوت الأزرق الاستيقاظ عند الساعة 4:20 فجرًا وسماع موسيقى غريبة، بالإضافة إلى عمل جروح طولية بالجسم.

كما تطلب لعبة الحوت الأزرق الوقوف على سطح المنزل، بالإضافة إلى مشاهدة أفلام رعب وموسيقى معينة، وأخيرًا تطلب لعبة الحوت الأزرق الانتحار بالقفز من مبنى أو بالطعن بسكين أو شنقًا.

مختارات بتوجيه نائب أمير مكة .. ساكب الشاي الساخن على عامل كورنيش جدة في قبضة الأمن كيفية احتساب الدخل في حساب المواطن في حالة القروض
‎إلغاء الرد

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع الميثاق . الميثاق، نصائح من الاتصالات وتقنية المعلومات لتفادي خطر الألعاب الإلكترونية، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : صحيفة المواطن