مشاورات لإعداد تشريعات عربية لأخلاقيات العلوم والتكنولوجيا
مشاورات لإعداد تشريعات عربية لأخلاقيات العلوم والتكنولوجيا

مشاورات لإعداد تشريعات عربية لأخلاقيات العلوم والتكنولوجيا الميثاق نقلا عن المصرى اليوم ننشر لكم مشاورات لإعداد تشريعات عربية لأخلاقيات العلوم والتكنولوجيا، مشاورات لإعداد تشريعات عربية لأخلاقيات العلوم والتكنولوجيا ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا الميثاق ونبدء مع الخبر الابرز، مشاورات لإعداد تشريعات عربية لأخلاقيات العلوم والتكنولوجيا.

الميثاق اشترك لتصلك أهم الأخبار

شاركت أكاديمية البحث العلمي أمس في المشروع العربي الهادف لإعداد تشريعات عربية لأخلاقيات العلوم والتكنولوجيا بمبادرة مشتركة من بين مكتب اليونسكو الإقليمي للعلوم بالقاهرة.

وجاء في ورشة العمل، الذى عُقدت أمس في أحد فنادق القاهرة، إن العلم والتكنولوجيا هما من أهم دعائم وأسس، وتعد متطلب أساسي من متطلبات التنمية الإنسانية المستدامة، فللعلوم والتكنولوجيا دور أساسي في التعرّف على التحديات الاجتماعية والاقتصادية والبيئية المتعاظمة وفي التعامل معها من خلال إيجاد الحلول العلمية وتطبيقها.

ومن هنا، تبرزالحاجة في المنطقة العربية إلى إطار أخلاقي يوجّه العلم والتكنولوجيا التوجيه الصحيح بعيداً عن الممارسات غير الأخلاقية أو الضارة بالإنسان والبيئة المحيطة، ويعزّز من دورها كمحرك محوري للتنمية.

وجاءت الانطلاقة نتيجة المشاورة الإقليمية حول «أخلاقيات البحث العلمي وتطبيقات التكنولوجيا في المنطقة العربية» المنعقدة في بيروت يومي 11 و12 يوليو 2017، والتي نتج عنها تكليف لليونسكو بتنسيق عملية صياغة مسودة الشِرعة العربية.

وشارك في ورشة العمل جامعة الدول العربية، والمجلس الوطني للبحوث العلمية في لبنان، وأكاديميةالبحث العلمي والتكنولوجيا في مصر، والجمعية العلمية الملكية في الأردن، ومعهد باستور في تونس، وبمشاركة عدد من الجهات الإقليمية المعنية.

واستناداً إلى استعراض للخبرات العربية والدولية في مجال تعزيز أخلاقيات العلوم والتكنولوجيا، أعدّ فريق من الخبراء المسودة الأولى للشِرعة وتمّ عرض تلك المسودة على المشاركين في المشاورة الإقليمية وكذلك خلال جلسة خاصة في المنتدى العالمي للعلوم في البحر الميت - الأردن يوم 9 نوفمبر 2017.

وتجري حالياً عملية تشاورية تشاركية متعددة المراحل، شاملة وموسعة، على المستويين الوطني والإقليمي لصقل هذه المسودة الأولية وصولاً إلى القبول والدعم المجتمع وهو مايعني دعم صنّاع القرار سبل تبنّيها وانطباقها في البلدان العربية المختلفة. وتشكّل المشاورة الوطنية في مصر محطة هامة ضمن هذه العلمية.

وناقشت ورشة العمل التى انعقدت أمس في القاهرة مسودة شِرْعَة أخلاقيات العلوم والتكنولوجيا في المنطقة العربية وتفعيل النقاش بشأنها واستقصاء آراء ومقترحات المشاركين من كافة الجهات الحكومية وغير الحكومية والأكاديمية المعنية حول نصّها، بالاستفادة من التجربة المصرية.

ويشكّل الاجتماع فرصة للتداول بشأن سبل تبنّي هذه التشريعات وتفعيلها مستقبلاً في مصر.

وتتضمّنت المشاورة عروضاً مرئية ومجموعات عمل وجلسات نقاشية. وسيقوم مكتب اليونسكو بالأخذ بمخرجات هذا الاجتماع في مراجعة مسودة الشِرْعة.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع الميثاق . الميثاق، مشاورات لإعداد تشريعات عربية لأخلاقيات العلوم والتكنولوجيا، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : المصرى اليوم