معاناة مستمرة تتسبب في رحيل البدري عن الأهـلـي (تحليل)
معاناة مستمرة تتسبب في رحيل البدري عن الأهـلـي (تحليل)

معاناة مستمرة تتسبب في رحيل البدري عن الأهـلـي (تحليل) الميثاق نقلا عن المصرى اليوم ننشر لكم معاناة مستمرة تتسبب في رحيل البدري عن الأهـلـي (تحليل)، معاناة مستمرة تتسبب في رحيل البدري عن الأهـلـي (تحليل) ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا الميثاق ونبدء مع الخبر الابرز، معاناة مستمرة تتسبب في رحيل البدري عن الأهـلـي (تحليل).

الميثاق اشترك في اخبار الرياضة و خليك في الملعب

تعرض النادي الأهلي لهزيمة مفاجئة أمام كمبالا سيتي الاوغندي في اطار الجولة الثانية من دوري المجموعات في بطولة دوري ابطال افريقيا ليفشل في تحقيق أي فوز في 4 مباريات متتالية وسجل هدف واحد في مرمي الزمالك ومن ركلة جزاء.

بدأ البدري المباراة بالتشكيل المعتاد 4-2-3-1 بوجود محمد الشناوي في حراسة المرمي وعلى اليمين محمد هاني وعلى اليسار صبري رحيل وقلبي دفاع محمد نجيب وسعد سمير وفي الوسط عاشور والسولية وفي الأمام وليد سليمان في المنتصف وميدو جابر على اليسار وباكا على اليمين ومروان محسن في الهجوم أما كامبالا سيتي المتواضع فنيًا لعب بطريقة 4-3-2-1

خلال الشوط الأول كان يحدث تبادل زائد في المراكز بين وليد سليمان ومروان حيث أظهر تمركز اللاعبين في الملعب تواجد مروان محسن في مركز 10 خلف المهاجم وليد سليمان.

اعتمد الأهلي كالعادة على الاطراف في الكرات العرضية مع تواجد مروان محسن وحيدًا داخل المنطقة وكالعادة لم يستغل الأهلي أي كرات عرضية

كرات الأهلي العرضية تركزت في الناحية اليسري عن طريق وليد سليمان وميدو جابر وصبري رحيل ولكن عابها كالعادة الدقة خاصة كما ذكرت في وجود مروان وحيدًا.

أهدر الأهلي فرصة التسجيل في الشوط الأول وعاني كثيرًا في عدم وجود أزارو، الأهلي حاول 10 مرات بينها محاولتين على المرمي ولم يسجل أي أهداف.

كالعادة عاني الأهلي في عدم وجود لاعب يجيد مركز 10 في خطة 4-2-3-1، وليد سليمان مرر 25 تمريرة فقط منها 16 صحيحة بنسبة 64%

ال 16 تمريرة كان بينها 4 تمريرات فقط للأمام! بينها 2 من الاطراف وواحدة في وسط الملعب وواحدة فقط في المركز الطبيعي للاعب في مركز 10 !

عوقب الأهلي بعد اهدار انفرادين كاملين لباكا وميدو جابر بالاضافة إلى اهدار وليد سليمان لركلة جزاء وسجل كمبالا هدف اول من تصويبةأتت بعد استلام كرة بأريحية تامة في وسط ملعب الأهلي! قبل أن يخطئ عاشور في التشتيت والتمركز الخاطئ للسولية ورحيل

التمركز الخاطئ لم يكن وقت الهدف فقط ولكن كان طوال الشوط الثاني الذي غاب عنه السولية تقريبًأ! بالاضافة إلى تسببه في ركلة الجزاء !

تغييرات البدري كانت معتادة بنزول أحمد حمدي بدلا من وليد سليمان واستمرار الخطة ل 4-2-3-1 ثم نزول صلاح محسن بدلا من ماهلامبي واستمرار الخطة كما هي ثم بعد التأخر بهدفين أجري التغيير المعتاد بنزول محارب بدلا من عاشور ليغير الخطة 4-1-4-1 ولكن دون جدوي.

الأهلي لم يحاول أي تجربة صحيحة على المرمي طوال الشوط الثاني!! والناحية الأخري كامبالا محاولاته الصحيحة كلها كانت الشوط الثاني.

معاناة الأهلي تواصلت بسبب غياب الحلول وغياب الابتكار الفني وهو إرث يجنيه البدري بسبب الاصرار على بعض وجهات النظر الفنية تسببت في هبوط مستوي الاهلي بهذا الشكل ليكون لقاء كمبالا هو اللقاء الأخير لحسام البدري مع الأهلي.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع الميثاق . الميثاق، معاناة مستمرة تتسبب في رحيل البدري عن الأهـلـي (تحليل)، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : المصرى اليوم