شهر التوعية من سرطان الثدي : مزيلات الرائحة لا تضعك في خطر
شهر التوعية من سرطان الثدي : مزيلات الرائحة لا تضعك في خطر

شهر التوعية من سرطان الثدي : مزيلات الرائحة لا تضعك في خطر الميثاق نقلا عن الجمال ننشر لكم شهر التوعية من سرطان الثدي : مزيلات الرائحة لا تضعك في خطر، شهر التوعية من سرطان الثدي : مزيلات الرائحة لا تضعك في خطر ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا الميثاق ونبدء مع الخبر الابرز، شهر التوعية من سرطان الثدي : مزيلات الرائحة لا تضعك في خطر.

الميثاق هناك اعتقاد شائع  بأن استخدام مضادات التعرق ومزيل الروائح على الإبطين يمكن أن يؤدي إلى سرطان الثدي، ولكن المخاوف الكبرى تكون من الألومنيوم والبارابين الموجودة في هذه المنتجات والتي يمكن امتصاصها بسهولة من قبل الجلد؛ مما يؤدي إلى أورام الثدي، ويعتقد البعض أنه ربما تصابين ببعض الجروح خاصة إذا كنت تقومين بحلاقة شعر الإبط وتستخدمين مضادات التعرق فإنه يمكن أن يتسرب إلى الجلد متسببا بالسرطان، ولكن هل هذه المخاوف صحيحة؟، هل هناك حقا أي ارتباط بين استخدام مزيل الروائح وسرطان الثدي؟.

الجواب هو لا، يكذب أطباء الجلدية أن مزيلات الروائح يمكن أن تسبب سرطان الثدي حيث لا توجد أي أدلة علمية تدعم هذ الاعتقاد، أجريت بعض الدراسات في مجلة أبحاث سرطان الثدي لدى النساء اللاتي استخدمن هذه المنتجات؛ وخلصت الدراسات إلى أن هناك عوامل أخرى يمكن أن تؤدي إلى سرطان الثدي ومضادات التعرق ليست واحدة منها.

ومع ذلك تأكدي من إجراء فحص دوري لدي الطبيب حيث إن أكثر من 50 % من النساء اللاتي يعانين من سرطان الثدي هم في الفئة العمرية من 25 إلى 50 سنة.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع الميثاق . الميثاق، شهر التوعية من سرطان الثدي : مزيلات الرائحة لا تضعك في خطر، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : الجمال