التخطي إلى المحتوى

هام: مكون شائع في المكملات الغذائية العشبية يتسبب بسرطان الكبد
هام: مكون شائع في المكملات الغذائية العشبية يتسبب بسرطان الكبد

هام: مكون شائع في المكملات الغذائية العشبية يتسبب بسرطان الكبد الميثاق نقلا عن انا اصدق العلم ننشر لكم هام: مكون شائع في المكملات الغذائية العشبية يتسبب بسرطان الكبد، هام: مكون شائع في المكملات الغذائية العشبية يتسبب بسرطان الكبد ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا الميثاق ونبدء مع الخبر الابرز، هام: مكون شائع في المكملات الغذائية العشبية يتسبب بسرطان الكبد.

الميثاق مكوّنٌ شائعٌ في المكملات الغذائية العشبية قد يتسبب بسرطانٍ في الكبد

أشارت عيناتٌ مجموعةٌ من مشافي مختلفة حول العالم إلى ارتباط العلاجات العشبية الحاوية على (أحماض الأريستولوشيك – Aristolochic Acid) أو اختصارًا (AA)، بالإصابة بسرطان الكبد، وتوجد هذه المركبات الخطيرة في الزراونداوات أو ما يسمى (birthwort)، وهي فصيلة من النباتات تستخدم بشكلٍ شائعٍ في الطب التقليدي للمساعدة المزعومة في الولادة وشفاء الجروح.

فقد أشارت الدراسة المنشورة في دورية (Science Translational Medicine)، إلى أن 78% من عينات سرطان الكبد المأخوذة في تايوان قد أظهرت طفرةً ملحوظةً وثابتةً مع استمرار التعرض لأحماض الأريستولوشيك، وكان الفريق المعد للدراسة قد عاين 98 عينةً من سرطان الخلايا الكبدية، وهي أشيع أنواع سرطانات الكبد، والأكثر تسببًا بالموت لدى مرضى تليّف الكبد.

كما بحث الفريق عن علامةٍ مميزةٍ لـ(AA) في عيناتٍ من سرطان الخلية الكبدية في مناطق مختلفة حول العالم، فتضمنت حوالي 47% من العينات في بكين علاماتٌ طافرةٌ، كذلك الأمر بالنسبة لـ13% من عينات كوريا، أمّا بالنسبة لأمريكا الشمالية واليابان وأوروبا فقد كانت النسب 4.8% و2.7% و1.7% على التوالي، إذ تبين أنّ السكان يسممون أنفسهم بهذه الخلاصات العشبية، ولكن الخطر كان أكبر على بعض الدول الآسيوية من غيرها.

لقد علِمنا بخطر الأحماض المذكورة منذ بضعة عقودٍ، وقد باتت الحكومات تُصدر تحذيرًا بشأن استخدامها منذ ذلك الحين، إذ اكُتشف ارتباط تناولها بالتدهور الكلويّ السريع، بالإضافة إلى سرطاناتٍ في المجرى البولي، وللأسف تتواجد كلتا الحالتين بشكلٍ شائعٍ جدًا في تايوان.

ورغم أنّ تايوان تمنع بعض المنتجات المصنوعة من فصيلة (الزراونداوات – Aristlochiaceae)، إلّا أنّه لا يوجد حظر صريح لكل المنتجات الحاوية على أحماض الأريستولوشيك، فلم يتم ضبط سوى نوع محدد من العشبة المدعوة بـ (نبتة الولادة – birthwort).

وقد أثبتت البيانات أنّ عدد الطفرات الورمية المحرضة بأحماض الأريستولوشيك لم يتغير بتطبيق ذلك الحظر، ما يعني أنّ السكان ما زالوا يتناولون منتجات تحتوي على تلك الحموض، أو أنّ الأعداد ربما ستستغرق وقتًا أطول حتى تنخفض، بشكلٍ مشابهٍ لإصابات سرطان الرئة التي تراجـع عددها بعد وقتٍ طويلٍ من كشف ارتباطها بالتدخين.

ويعتقد باحثو الدراسة أنّ الطريقة المُثلى لإنقاص عدد الإصابات بالسرطان هي بحظر المنتجات الحاوية على أحماض الأريستولوشيك كلها، كما اقترحوا بعض الأفكار الهادفة للوقاية الثانوية لأولئك الذين قد تعرضوا لها مسبقًا.

يجب على الناس أنّ يعوا جيدًا ماهي المعالجات البديلة، فلمجرد كونها عشبية لا يعني بالضرورة أنّها غير مؤذيةٍ، فالشوكران السام نبات أيضًا!


  • ترجمة: سارة وقاف
  • تدقيق: رَنْد عصام
  • تحرير: زيد أبو الرب

المصدر

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع الميثاق . الميثاق، هام: مكون شائع في المكملات الغذائية العشبية يتسبب بسرطان الكبد، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : انا اصدق العلم

معلومات الكاتب

مواضيع متعلقة

COMMENTS