الدراما اللبنانية تثبت وجودها.. جرأة في موضوعات الحب وكسر للتابوهات!
الدراما اللبنانية تثبت وجودها.. جرأة في موضوعات الحب وكسر للتابوهات!

الدراما اللبنانية تثبت وجودها.. جرأة في موضوعات الحب وكسر للتابوهات! الميثاق نقلا عن فوشيا ننشر لكم الدراما اللبنانية تثبت وجودها.. جرأة في موضوعات الحب وكسر للتابوهات!، الدراما اللبنانية تثبت وجودها.. جرأة في موضوعات الحب وكسر للتابوهات! ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا الميثاق ونبدء مع الخبر الابرز، الدراما اللبنانية تثبت وجودها.. جرأة في موضوعات الحب وكسر للتابوهات!.

الميثاق استطاعت بعض مسلسلات الدراما اللبنانية التي تعرض في رمضان أن تشد الجمهور إليها، من خلال ماتقدمه من عمل متقن، حيث تشكل الجرأة خطاً عريضاً فيها لاسيما مناقشتها لموضوع الخيانة الزوجية، والإنجاب بدون زواج في مسلسل “لآخر نفس”، فيما يمضى مسلسل “أدهم بيك”، بحس روائي عالٍ، وأداء خاص يعيدنا للتاريخ والمجتمع من خلال علاقة حب وصراع على امرأة بين أخيّن… “الهيبة وتجارة الأسلحة والمخدرات، “كراميل، ورد جوري، وين كنتي، زوجتي أنا، وبلحظة”.

ومع أن هذه الأعمال تلامس في أرواحنا الرومانسية المفتقدة لاسيما في “أدهم بيك” وفي “لآخر نفس”، وغيرهما، إلا أنهما شكلا خطوة حقيقية في جعل بعض هذه الأعمال تلفت المتابعين وتصبح حديث حواراتهم في الأمسيات الرمضانية.

فما الذي أراده مخرج مسلسل الهيبة من وراء عمله، ولماذا اشتغل على فكرة تبرير تهريب السلاح أو المخدرات، وتغييب السلطة، وكأننا نعيش في وطن داشر؟

الهيبة

 

“جبل” الشخصية التي تشبه تاجر المخدرات اللبناني نوح زعيتر المطلوب للعدالة بعشرات مذكرات التوقيف، لدرجة تجعلنا نعيش أحداث الحب متناسين تماما معنى تجارة السلاح، وما تتركه على المجتمع من ويلات.

لآخر نفس

أما مسلسل”لآخر نفس”، فهو يعرض الكثير من المشاكل الراهنة التي تعانيها المرأة، الحب، الزواج، العنوسة، الترمل، وما بينهما من علاقات تأخذنا إلى فتنة الخيانة والتعاطف مع شيطان التمرد على العادات والتقاليد، دون انتباه إلى معنى الأسرة وما يترتب على ذلك من مصائر، تنقلنا من النشوة إلى الصدمة حتماً، وهو من بطولة وكتابة الممثلة كارين رزق الله.

وين كنتي

في حين أن مسلسل “وين كنتي”، يكسر المحرمات، تدور قصته حول عشق محرم، بين “جاد” وزوجة أبيه “نسرين”، ويؤدي الشخصيتان كل من النجم اللبناني كارلوس عازار والممثلة اللبنانية ريتا حايك، حيث يواجهنا هذا العمل بجرأة عالية خيانة الابن لأبيه، قيم يرفضها المجتمع بكل قيمه لكنها كقصة تحدث.

ورد جوري

أما مسلسل “ورد جوري” الذي تؤدي بطولته الفنانة نادين الراسي مع باقة من كبار الممثلين، فهو يطرح قضية الاغتصاب ويعالجها بطريقة كوميدية، من حيث ردود الفعل في بيت أكثر ما يقال عنه أنه محافظ.

كراميل

أيضا يشكل الحب محوراً هاما في  مسلسل كراميل الذي يبدأ بين بطليه ظافر العابدين وماغي بو غصن، موضوعات تؤكد على العطش للحب، وعالم الرومانسية، ومواجهة بعض مشاكل المجتمع اللبناني.

أدهم بك

 بالتأكيد يتفرد العمل الدرامي “أدهم بك” وهو مسلسل تاريخي من كتابة طارق سويد وإخراج السوري زهير قنوع، العمل مستوحى من “دعاء الكروان” لطه حسين. الرواية التي لقيت شهرة واسعة في العالم وحازت على جوائز مهمة، حيث ركزت على نقل الصورة في أيام الانتداب الفرنسي والصراعات الاجتماعية التي كانت سائدة في تلك الحقبة الزمنية.

لاشك فإن بعض هذه الأعمال الرمضانية تُظلم ولايكتب عنها أثناء زحمة وشغف المتابعة….

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع الميثاق . الميثاق، الدراما اللبنانية تثبت وجودها.. جرأة في موضوعات الحب وكسر للتابوهات!، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : فوشيا