خطاط يروي كيف اختفت أحرف صفحة كاملة من القرآن بعد كتابتها… فما السر؟
خطاط يروي كيف اختفت أحرف صفحة كاملة من القرآن بعد كتابتها… فما السر؟

خطاط يروي كيف اختفت أحرف صفحة كاملة من القرآن بعد كتابتها… فما السر؟ الميثاق نقلا عن نورت ننشر لكم خطاط يروي كيف اختفت أحرف صفحة كاملة من القرآن بعد كتابتها… فما السر؟، خطاط يروي كيف اختفت أحرف صفحة كاملة من القرآن بعد كتابتها… فما السر؟ ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا الميثاق ونبدء مع الخبر الابرز، خطاط يروي كيف اختفت أحرف صفحة كاملة من القرآن بعد كتابتها… فما السر؟.

عثمان طه

عثمان طه

الميثاق كشف أشهر خطاطي المصحف الشريف، السوري عثمان طه، عن موقف غريب تعرض له، أثناء خطه المصحف، عندما اختفت أحرف صفحة بكاملها فور انتهائه من خطها.

ويروي الشيخ طه (85 عامًا)، بحسب صحيفة سبق السعودية، أنه في يوم من الأيام خط صفحة من القرآن الكريم، وأكملها، ثم ذهب وتوضأ، وأدى صلاة الظهر، وعندما عاد تفاجأ بأن الخطوط غير موجودة، ما تسبب اندهاشه واستغرابه لمدة يوم كامل وانه تساءل حينها ان كان الجن قد سُلط عليه ليمحو ما كتب.

وأضاف أنه عند صلاة صبح اليوم التالي، وأثناء ذهابه إلى المسجد، توصل إلى السبب، حيث ينصح الخطاطون الكبار بأنه إذا ،”كتبت شيئًا قيمًا ضع في الحبر شيئًا من العسل، ليعطي للخط بريقًا، ويصبح الخط أجمل”.

ويقول طه إنه كان يأخذ بهذه النصيحة، حيث يضع شيئًا من العسل على الحبر، فكتب الصفحة، وظلت طرية، فجاء الذباب والتهم الخط كله.

ويوضح أنه خط المصحف 17 مرة بيديه، إذ تستغرق العملية سنة ونصفًا مع التدقيق والتركيز، وكتب أول مصحف في عام 1970 لوزارة الأوقاف السورية.

وفي عام 1988م جاء طه للمملكة العربية السعودية، وعُيِّن خطاطًا في مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف في المدينة المنورة، وكاتبًا لمصاحف المدينة النبوية منذ عام 1408 هـ الموافق 1988م.

ويمتازالمصحف الذي استعمل خطه بأن كل صفحاته تنتهي مع نهاية إحدى الآيات.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع الميثاق . الميثاق، خطاط يروي كيف اختفت أحرف صفحة كاملة من القرآن بعد كتابتها… فما السر؟، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : وكالات