اليورو ينخفض بفعل المخاطر السياسية فى إيطاليا وعوائد السندات
اليورو ينخفض بفعل المخاطر السياسية فى إيطاليا وعوائد السندات

اليورو ينخفض بفعل المخاطر السياسية فى إيطاليا وعوائد السندات الميثاق نقلا عن اليوم السابع ننشر لكم اليورو ينخفض بفعل المخاطر السياسية فى إيطاليا وعوائد السندات، اليورو ينخفض بفعل المخاطر السياسية فى إيطاليا وعوائد السندات ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا الميثاق ونبدء مع الخبر الابرز، اليورو ينخفض بفعل المخاطر السياسية فى إيطاليا وعوائد السندات.

الميثاق إضافة تعليق

وصل اليورو قرب أدنى مستوى فى خمسة أشهر اليوم الخميس، فى الوقت الذى ينتاب فيه القلق المستثمرين إزاء مطالب أحزاب شعبوية إيطالية وتعزز فيه زيادة جديدة فى عوائد السندات الحكومية الأمريكية الطلب على الدولار.

 

وسجل اليورو 1.1795 دولار منخفضا 0.1 %، لكنه يظل قريبا من مستوى 1.18 دولار ومرتفعا بقليل عن مستوى 1.1763 دولار الذى سجله أمس الأربعاء، وهو الأدنى فى 2018.

 

وانخفض اليورو من مستوى يفوق 1.24 دولار فى أبريل الماضى بعد زيـادة حاد للدولار راهن خلاله المستثمرون على الحاجة لزيادة أسعار الفائدة الأمريكية أكثر لكبح التضخم بينما علقت بنوك مركزية أخرى تشديد السياسة النقدية.

 

وسجل مؤشر الدولار 93.373.

 

وواصلت عوائد سندات الخزانة الأمريكية ارتفاعها لتبلغ عوائد السندات لأجل عشر سنوات 3.12% وهو أعلى مستوى منذ 2011.

 

وتضرر اليورو أيضا بعد تقارير بأن حركة 5-نجوم، المناهضة للمؤسسات، وحزب الرابطة، المناهض للهجرة، قد يطالبا البنك المركزى الأوروبى بإسقاط ديون بقيمة 250 مليار يورو فى الوقت الذى تعكف فيه الأحزاب الإيطالية على صياغة مسودة برنامج ائتلاف.

 

وارتفع الجنيه الاسترلينى قليلا، بعد تقرير قال إن بريطانيا ستبلغ بروكسل استعدادها للبقاء فى الاتحاد الجمركى للاتحاد الأوروبى بعد 2021، ونفت بريطانيا التقرير.

 

وارتفع الدولار 0.2% إلى 110.575 ين، وهو أعلى مستوياته منذ يناير 2018.

 

وزاد الدولار الاسترالى 0.2 % إلى 0.7529 دولار أمريكى بعد أن صعد 0.6 % فى تعاملات الليلة الماضية مدعوما بارتفاع أسعار سلع أولية مثل النحاس.

 

وارتفعت عملات أخرى ترتبط بتجارة السلع الأولية مثل الدولار الكندى.

 

ولم تسجل عملات الأسواق الناشئة المتقلبة أداء جيدا، ويعزز زيـادة عوائد سندات الخزانة الأمريكية جاذبية الدولار ويزيد تكاليف الاقتراض عالميا.

 

وانخفض الريال البرازيلى لأدنى مستوى فى عامين مقابل الدولار فى تعاملات الليلة الماضية فى حين تراجعت الروبية الإندونيسية لأدنى مستوياتها منذ أكتوبر 2017، أمس الأربعاء.

 

وكانت الليرة التركية والبيزو الأرجنتينى أكثر المتضررين، وجرى تداولهما عند مستويات منخفضة مجددا لكن دون المستويات القياسية المتدنية التى سجلاها فى وقت سابق من الأسبوع.

إضافة تعليق


شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع الميثاق . الميثاق، اليورو ينخفض بفعل المخاطر السياسية فى إيطاليا وعوائد السندات، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : اليوم السابع