الثروة المالية العالمية سجلت نمواً بنسبة 7% في العام الماضي
الثروة المالية العالمية سجلت نمواً بنسبة 7% في العام الماضي

الثروة المالية العالمية سجلت نمواً بنسبة 7% في العام الماضي الميثاق نقلا عن الشاهد ننشر لكم الثروة المالية العالمية سجلت نمواً بنسبة 7% في العام الماضي، الثروة المالية العالمية سجلت نمواً بنسبة 7% في العام الماضي ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا الميثاق ونبدء مع الخبر الابرز، الثروة المالية العالمية سجلت نمواً بنسبة 7% في العام الماضي.

الميثاق أعلنت «أوليفر وايمان» و«دويتشه بنك» أمس إصدار تقرير جديد لإدارة الثروات بعنوان «خيارات جريئة لتحقيق مركز متميز».
وقال كينر لاكاني، رئيس قسم الأبحاث المالية الأوروبية في «دويتشه بنك»: «استفاد مديرو الثروات من إنشاء ثروة قوية لدفع تجاوز نمو إجمالي الدخل لإجمالي النفقات، بالرغم من استمرار مواجهة مشكلات هيكلية. ومع ذلك، يظل نموذج الأعمال متقلبًا ما يقلل من قيمته الحقيقية في السوق. فكلما ازداد هذا التقلب ازداد التركيز عليه».
ومن جانبه، قال ماثيو فاسو، رئيس قسم الخدمات المالية بـ «أوليفر وايمان»: «ينبغي على مديري الثروات اتخاذ الإجراءات المناسبة الآن للحفاظ على تقييماتهم مرتفعة عبر التركيز على مزيد من التغييرات الاستراتيجية والهيكلية فيما يخص عرض القيمة ونماذج الأعمال لديهم، حيث عجزوا عن معالجة هذين الجانبين خلال السنوات القليلة الماضية».
وأظهر مديرو الثروات نتائج قوية في 2017، حيث نمت الثروة المالية العالمية بنسبة 7%، فيما واصلت المخاطر الإضافية نموها. ووفر صافي إيرادات الفوائد الناتج عن الارتفاعات الأخيرة لأسعار الدولار قدرًا من تخفيف العبء، إلا أن ضغوطات الرسوم مازالت مرتفعة. وينبغي أن تبقى التكاليف على رأس الأولويات، حيث يحقق القطاع معدلات نمو ضعيفة من إجمالي الدخل إلى إجمالي النفقات، فيما تظل الربحية شديدة الحساسية للأداء الأعلى.
وقد يتم اعتبار تصحيح سوق الأسهم وارتفاع التقلب في فبراير 2018 بمثابة مؤشر مبكر على اقتراب نهاية فترة المضاربة على صعود أسواق الأسهم التي امتدت عقداً من الزمن. ولن تحقق الجهود المبذولة لتنويع مصادر الدخل على مدار العقد الماضي قدراً كافياً من التحوّط ضد انخفاض الإيرادات خلال التراجع القادم في السوق. وعلى المدى القصير، لاتزال جميع مكونات الإيرادات شديدة الارتباط بأسواق الأسهم. وتعتبر حماية توغل الاختصاص المحرك الأهم الوحيد لمديري الثروات للحفاظ على اقتصاداتهم في ظل تراجع السوق.
ويحدد التقرير الأولويات الثلاث التالية لمديري الثروات وهي التركيز على القدرات الرئيسية حيث يمكن تحقيق عروض متميزة للقيمة ونماذج الأعمال بحدودٍ قد تصل إلى ضعف الهوامش قبل الضريبة. وينبغي أن يبرز مديرو الثروات عروض قيم متميزة ومتماسكة بشكل جيد عبر التركيز على الكفاءات الأساسية. وقد اتبع القطاع حتى الآن استراتيجية «الواجهة البحرية الواسعة» من حيث «توفير كل شيء، وفي كل مكان وللجميع». ولا يمكن أن تحقق هذه الاستراتيجية النجاح إلا لمجموعة مختارة من مديري الثروات الذين يمتلكون النطاق اللازم لتنظيم التواجد المعقد للمناطق والعملاء والمنتجات.
واعتماد تحليلات البيانات لإتاحة الفرصة لزيادة الإيرادات بنسبة تصل إلى 20% حيث لم تتم بعد عملية إجراء تحليلات البيانات بكامل طاقاتها. وينبغي على مديري الثروات التغلب على التحديات بقصد تحقيق الفرصة الكاملة من الإيرادات، وهم بحاجة لبناء أساس للتحليلات المتقدمة سواء داخل الشركة أو اعتماد حلول خارجية لسد فجوة القدرات. كما تبرز حاجة مديري الثروات لتضمين تحليل بيانات في الثقافة التنظيمية وإجراءات العمل اليومية،
ولا سيّما أمام المستشار، لضمان قبول المستخدمين.
وتهيئة إدارة الكفاءات لمعالجة مواطن الضعف في مهارات نصف الموظفين تقريباً وبالتالي ينبغي على مديري الثروات إيلاء مسألة الارتقاء بمستوى قواهم العاملة أولوية قصوى. ويتعين أن تعزز الشركات جهودها في التعلم والتدريب لتحسين مهارات الموظفين الحاليين،
لا سيّما المتعلقة منها بارتفاع الطلب على تحليلات البيانات. ويجب على مديري الثروات شحذ طاقة عرض قيمة الكفاءات لاستيعاب أفضل مجموعات الكفاءات الجديدة والمتطورة. وستحتاج الشركات للبحث عن شراكات خارجية للاستفادة من مجموعات المواهب الجديدة خلافاً للخدمات المالية للوصول إلى المهارات المطلوبة، أي الانتقال من رعاية مجرد موظفين «عاديين» إلى «محترفين» قادرين على تحقيق المبيعات.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع الميثاق . الميثاق، الثروة المالية العالمية سجلت نمواً بنسبة 7% في العام الماضي، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : الشاهد