الرئيس الإيراني : لن نستسلم للضغوط الأمريكية وحتى التهديد بالحرب
الرئيس الإيراني : لن نستسلم للضغوط الأمريكية وحتى التهديد بالحرب

الرئيس الإيراني : لن نستسلم للضغوط الأمريكية وحتى التهديد بالحرب

الميثاق نقلا عن موازين نيوز ننشر لكم الرئيس الإيراني : لن نستسلم للضغوط الأمريكية وحتى التهديد بالحرب، الرئيس الإيراني : لن نستسلم للضغوط الأمريكية وحتى التهديد بالحرب ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا الميثاق ونبدء مع الخبر الابرز،

الرئيس الإيراني : لن نستسلم للضغوط الأمريكية وحتى التهديد بالحرب

.

الميثاق عربية ودولية

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني اليوم الأربعاء إن إيران لن تستسلم للضغوط الأمريكية بعد يوم من فرض واشنطن عقوبات جديدة على طهران بعد انسحابها من الاتفاق النووي الذي أبرم عام 2015.

ونسبت وكالة الطلبة للأنباء إلى روحاني قوله "يعتقدون أنهم يستطيعون أن يحملوا الأمة الإيرانية على الاستسلام بالضغط على إيران بالعقوبات بل وبالتهديد بالحرب... الأمة الإيرانية ستقاوم المخططات الأمريكية".

وكانت إيران قالت اليوم الأربعاء إن العقوبات الجديدة التي فرضتها واشنطن عليها تجربة لعرقلة مساعي الدول التي لا تزال في الاتفاق النووي المبرم عام 2015 لإنقاذه بعد انسحاب الولايات المتحدة منه.

وفرضت وزارة الخزانة الأمريكية أمس الثلاثاء عقوبات على محافظ البنك المركزي الإيراني وثلاثة أفراد آخرين وبنك مقره العراق بعد أسبوع من انسحاب الرئيس دونالد ترامب من الاتفاق الذي أبرمته إيران مع قوى عالمية بهدف الحد من برنامجها النووي.

ووصفت إيران العقوبات بأنها غير مشروعة وحذرت من أنه إذا فشلت المحادثات لإنقاذ الاتفاق فإنها ستطور برنامجها النووي إلى مستوى أكثر تقدما من ذي قبل.

ونسبت وكالة أنباء فارس إلى المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي قوله "بمثل هذه الإجراءات التدميرية تحاول الحكومة الأمريكية التأثير على إرادة باقي الموقعين على خطة العمل الشاملة المشتركة (الاتفاق النووي) وقرارهم".

واجتمع وزراء خارجية بريطانيا وفرنسا وألمانيا في بروكسل أمس الثلاثاء لبحث كيفية إنقاذ الاتفاق النووي دون الولايات المتحدة لكنهم بدوا تحت ضغوط كبيرة لتحديد كيف ستواصل شركات بلدانهم العمل مع إيران بمجرد أن تعيد واشنطن فرض العقوبات.

وقال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إن الاجتماع بداية جيدة لكنه يريد ضمانات ملموسة.

وعهد الأوروبيون والإيرانيون إلى خبراء بمهمة التوصل لإجراءات سريعا وسيجتمعون مجددا في فيينا الأسبوع القادم.

انتهى

م ح ن

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع الميثاق . الميثاق،

الرئيس الإيراني : لن نستسلم للضغوط الأمريكية وحتى التهديد بالحرب

، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : موازين نيوز