جنبلاط يرد على اتهامات منافسه أرسلان قبيل الانتخابات
جنبلاط يرد على اتهامات منافسه أرسلان قبيل الانتخابات

جنبلاط يرد على اتهامات منافسه أرسلان قبيل الانتخابات الميثاق نقلا عن RT Arabic (روسيا اليوم) ننشر لكم جنبلاط يرد على اتهامات منافسه أرسلان قبيل الانتخابات، جنبلاط يرد على اتهامات منافسه أرسلان قبيل الانتخابات ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا الميثاق ونبدء مع الخبر الابرز، جنبلاط يرد على اتهامات منافسه أرسلان قبيل الانتخابات.

الميثاق ردّ الزعيم الدرزي النائب وليد جنبلاط على رئيس "الحزب الديمقراطي اللبناني" وزير المهجرين طلال أرسلان، الذي اتهمه بأن قوته تأتي بالتزعم على مجتمع درزي ضعيف يحتاجه في كل شيء.

وغرد جنبلاط اليوم الاثنين في حسابه الرسمي في "تويتر":

من جهته توجه رئيس "الحزب الديمقراطي اللبناني" وزير المهجرين أرسلان الذي يتقاسم زعامة الطائفة الدرزية مع جنبلاط، إلى الأخير برسالة قال له فيها:

"ترددت كثيراً في كتابة هذه الرسالة لأنك أقنعت الجميع بطريقتك الخاصة ونجحت فيها إلى حد بعيد بأن كل من يناقش أي موضوع يوضع في خانة الاتهام بالتواطؤ على مصالح الطائفة ويعرضها للانقسام بتآمر خارجي من أخوة لنا بالبلد أو خارج البلد، وجعلت الناس على قناعة بأنك دائماً على حق في كل ما تقول وتعمل حتى أصبحنا في وضع لا أحد في طائفتنا الكريمة يحسد عليه، ووصلت الأمور بأن الكثيرين من الداخل والخارج يعتبرونني شريكاً معك في لعبة الاحتكار أو حتى في لعبة المصالح التي تجيدها أنت بامتياز ولا أدّعي يوماً بأني أودّ أو أرغب في النجاح بها".

ويأتي هذا السجال بين الزعيمين الدرزيين قبل أقل من شهر من موعد أول انتخابات نيابية تجري في لبنان وفق مبدأ النسبية، والتي تعطي الوزير أرسلان فرصة التمثل بكتلة نيابية في البرلمان القادم.

وما يميز هذه الانتخابات أنها تأتي بعد تمديدين للبرلمان الذي انتخب عام 2009، أي بعد تسع سنوات على آخر انتخابات نيابية.

المصدر: الوكالة الوطنية

سعيد طانيوس

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع الميثاق . الميثاق، جنبلاط يرد على اتهامات منافسه أرسلان قبيل الانتخابات، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : RT Arabic (روسيا اليوم)