متزعم في جيش الإسلام الإرهابي: طلبوا منا المستحيل و تخلوا عنا ؟!
متزعم في جيش الإسلام الإرهابي: طلبوا منا المستحيل و تخلوا عنا ؟!

متزعم في جيش الإسلام الإرهابي: طلبوا منا المستحيل و تخلوا عنا ؟! الميثاق نقلا عن الحدث نيوز ننشر لكم متزعم في جيش الإسلام الإرهابي: طلبوا منا المستحيل و تخلوا عنا ؟!، متزعم في جيش الإسلام الإرهابي: طلبوا منا المستحيل و تخلوا عنا ؟! ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا الميثاق ونبدء مع الخبر الابرز، متزعم في جيش الإسلام الإرهابي: طلبوا منا المستحيل و تخلوا عنا ؟!.

متزعم في جيش الإسلام الإرهابي: طلبوا منا المستحيل و تخلوا عنا ؟!

الميثاق أكد أحد “القادة ” الميدانيين في تنظيم جيش الإسلام الإرهابي في مدينة دوما لجهينة نيوز في معرض تعليقه على تهديدات ترامب لسورية بأنها تجربة أمريكية لتخريب اتفاق جيش الاسلام مع “النظام السوري” بحسب وصفه.

 المصدر الذي تجاهل الكشف عن اسمه مخافة محاسبته في جرابلس حيث يرفض تسوية وضعه على امل الرحيل الى أوروبا عبر تركيا قال ” إن ترامب حيوان منافق و جبان , و تهديداته ليست اكثر من خلط للاوراق و هو رجل كاذب, و قبله اوباما يتوعدون بالحرب و في النهاية مثل الكلب الذي ينبح ولا يعض, بحسب وصفه, و هذه الحقيقة يعرفها كل المسلحين في دوما و لكن لا يعبرون عنها “.

و أضاف المصدر أن الجميع طلبوا من جيش الاسلام المستحيل و تخلوا عنه, و أكد أن بعض القيادات المرتبطة بالخارج تريد تخريب الاتفاق و لكن خوفهم من قتال داخلي دفعهم للرضوخ الى قرار الاكثرية التي تريد الخروج من دوما,

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع الميثاق . الميثاق، متزعم في جيش الإسلام الإرهابي: طلبوا منا المستحيل و تخلوا عنا ؟!، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : الحدث نيوز