عصام تامر: وصول مصــر لنهائي كأس العالم لكرة السلة معجزة.. ولن ألعب من قمة إحساسي بالفرحة !!
عصام تامر: وصول مصــر لنهائي كأس العالم لكرة السلة معجزة.. ولن ألعب من قمة إحساسي بالفرحة !!

عصام تامر: وصول مصــر لنهائي كأس العالم لكرة السلة معجزة.. ولن ألعب من قمة إحساسي بالفرحة !! الميثاق نقلا عن الاهرام سبورت ننشر لكم عصام تامر: وصول مصــر لنهائي كأس العالم لكرة السلة معجزة.. ولن ألعب من قمة إحساسي بالفرحة !!، عصام تامر: وصول مصــر لنهائي كأس العالم لكرة السلة معجزة.. ولن ألعب من قمة إحساسي بالفرحة !! ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا الميثاق ونبدء مع الخبر الابرز، عصام تامر: وصول مصــر لنهائي كأس العالم لكرة السلة معجزة.. ولن ألعب من قمة إحساسي بالفرحة !!.

الميثاق ‎في ظل استعدادات المنتخب الوطني لكرة السلة تحت ١٩ سنه لخوض الدورة الودية في إسبانيا استعدادا للمشاركة في كأس العالم الذي يقام مطلع الشهر القادم والذي تنظمه مصر غادر اليوم القاهرة المنتخب المصري متوجهاً الي اسبانيا.

بدورها التقت "بوابة الأهرام الرياضية" أحد أهم عناصر منتخب شباب السلة، بعد عودته من أمريكا لينضم لمنتخب بلاده، لاعب الارتكاز عصام تامر المحترف في أمريكا و الذي وصل إلي مصر منذ يومين للدخول في فترة الاستعداد للمشاركة في فعاليات كأس العالم.

تحدث عصام تامر عن فرص مصر في البطولة و علاقة اللاعبين مع خوان أورينجا المدير الفني للمنتخبات المصرية لكرة السلة، كما يتحدث عن تجربته في أمريكا و تطلعاته في السنوات القادمة.

‎اعطنا نبذة بسيطة عن مشوارك في كرة السلة؟

أنا لاعب ارتكاز و كنت العب كناشئ للنادي الأهلي حتي واتتني الفرصة للسفر لأمريكا في منحة دراسية حيث امثل فريق كرة السلة لمدرستي lutheran academyبنيويورك. أنا مواليد ٣ أغسطس ٩٩ و طولي ٢٠٦ سم. هذه هي المرة الثالثة التي أشارك مع المنتخب المصري لكرة السلة في كأس عالم حيث سبق و شاركت في عام ٢٠١٥ في كاس العالم تحت ١٩ سنة في اليونان و حصلنا علي المركز الـ ١١. كما شاركت في نسخة ٢٠١٦ من كأس العالم تحت ١٨ سنة و حصلنا علي المركز الأخير. و لكن أن تقام البطولة هذا العام في مصر هو آمر مختلف تماماً و نطمح أن نحقق نتيجة مبهرة.

‎هل استضافة البطولة في مصر هو العامل الوحيد الذي سوف يساعدكم في تحقيق نتيجة أفضل ؟

‎إقامة البطولة في مصر و اللعب وسط جمهورنا و كذلك إذاعة المباريات في التلفزيون أمر غاية في الأهمية بالنسبة لنا. اللعب وسط الجمهور المصري سوف يكون دفعة نفسية كبيرة لنا. فأن كنا نلعب ب ٨٠٪ من مجهودنا فسوف نصل إلي الـ ١٠٠ ٪ في وجود جمهورنا. و التحدي الحقيقي بالنسبة لنا هو ألا يترك الجمهور الملعب حزيناً و الفريق المصري خاسر.

‎يضاف إلي ذلك أن هذا المنتخب يضم حالياً ٥ لاعبين محترفين خارج مصر و هم احمد خلاف "بيبو" (اسبانيا) و عمر الشيخ و محمد ناصر و طارق عبد الحليم محترفين في أمريكا وأنا . هؤلاء اللاعبين سوف يساهموا أن شاء الله بأداء جيد مع باقي عناصر المنتخب. يضاف إلي هذا درجة حماس كبيرة من قبل اللاعبين لتحقيق نتيجة متميزة عن أي بطولة في تاريخ كرة السلة.

‎كيف كان الاستعداد لهذه البطولة ومتى وصلت من الخارج للمشاركة في فترة الإعداد مع بقية عناصر المنتخب ؟

‎فترة الإعداد بدأت منذ ٤ شهور في معسكرات مغلقة بين الاسكندرية و القاهرة. اقيمت المعسكرات في بداية الأمر علي مدار أسبوعان مكثفين يليهم أسبوعان راحة. و بعد شهران اختلفت الوتيرة وأصبحت المعسكرات ١٠ أيام في مقابل يومان راحة فقط. نغادر اليوم إلي إسبانيا لخوض بطولة ودية حيث نخوض مباريات مع منتخبات اسبانيا و الارچنتين و ألمانيا. هذه الفرق سوف تلعب معنا بنفس اللاعبين المشاركين في كأس العالم تحت ١٩ سنة و هي فرصة رائعة لمعرفة مستواهم الحالين و أسلوب لعبهم.

‎من جهة آخرى، وصلت للقاهرة منذ ٣ أيام و وصل احمد خلاف منذ ١٠ أيام ووصل عمر الشيخ منذ يومان و كان محمد ناصر قد لحق بالفريق منذ شهر و نصف.

‎و كيف تري انسجام اللاعبين مع وصول العناصر المحترفة في الخارج ؟

‎لقد سبق و خضت البطولة الإفريقية تحت ١٩ سنة مع نفس اللاعبين و فزنا بها. يوجد تفاهم كبير بيننا. الشئ الوحيد الصعب الذي واجهته هو النظام الفني الذي يلعب به المدير الفني الاسباني. وأنا اعمل جاهداً لاستيعاب طريقته في اللعب و كل ارشاداته و بالفعل استطعت انجاز جزء كبير من إتقان نظامه في اللعب. و يتبقي لنا حوالي اسبوعين سوف أكون وصلت لأداء عالي معه.

‎من وجهة نظرك، هل المنتخب المصري يلزمه مدرب مصري ام اجنبي ؟

‎المدير الفني الاسباني من اقوي المدربين علي مستوي العالم. و هو كان المدير الفني لمنتخب اسبانيا رجال الذي يعد من اقوي فرق العالم في كرة السلة. نحن كنا في حاجة شديدة لخبراته حتي يتسنى لنا الظهور بأفضل شكل ممكن. علي المستوي الفني، لقد أضاف الكثير للمنتخب المصري سواء في التمرين أو خطط اللعب. اختار للفريق المستوي الفني الذي يليق بة. و هو شخصية غاية في الاحترام استطاع أن يتفهم ظروف و تركيبة اللاعب المصري. علي سبيل المثال، هو متفهم جداً لتغير أوقات الأكل و النوم بسبب الانتظام في صيام شهر رمضان.

‎ما هو تقييمك لمجموعة مصر و ما هي فرصة مصر ؟

‎مجموعة مصر تضم منتخبات بورتريكو وليتوانيا وألمانيا. هي مجموعة ليست بالسهلة كما أنها ليست ايضاً بالصعبة. مباراة الافتتاح سوف تجمعنا مع برتريكو و هي مباراة مهمة جداً بالنسبة لنا. فريق بورتريكو فريق جيد و مستوانا متقارب جداً معهم. اما بالنسبة لليتوانيا فهو فريق عالي الإمكانيات و هما حاصلين علي المركز الثاني علي اوروبا و هو شئ قوي جداً. فيما يخص ألمانيا فهو ايضاً فريق لة وزنة ولاعبيه ذو مهارات عالية.

‎وماذا عن اللقب ؟

‎أرى اللقب بين يدي منتخب أمريكا بلا منازع. هم أبطال العالم في كل الأعمار السنية لمدة ١٠ سنوات متتالية. و هذا شئ منطقي لدولة تعتبر كرة السلة الرياضة رقم واحد. هم يهتموا بلاعبيهم منذ الصغر من الناحية البدنية و الفنية و النفسية. فارق كبير يفصل كرة السلة في أمريكا عن بقية بلدان العالم.

‎و لهذا فان المنتخب المصري اذا استطاع أن يصل للنهائي فنكون قد حققنا انجاز سوف يسجل في تاريخ كرة السلة المصرية. اذا حدث و تأهلنا للنهائي لن أخوض النهائي لان السعادة سوف تغمرني و لن استطيع التركيز في شئ غير فرحتي (ضاحكاً).

‎كيف حصلت علي المنحة الدراسية في امريكا و ما الذي استفدته خلال السنتان التي قضيتهما هناك ؟

‎شاركت سنة ٢٠١٥ و كان عمري وقتها ١٥ سنة في كأس العالم تحت ١٩ سنة و ظهرت بمستوي جيد و كنت اصغر لاعب في البطولة بفارق ٣ سنوات عن آي لاعب أخر. ثم شاركت بعدها مباشرتاً في البطولة الإفريقية التي أقيمت في مالي و حصلت علي لقب أحسن لاعب ارتكاز. و قابلت احمد عوض الله الذي اثني كثيراً علي مستواي الفني و عرض علية المنحة الدراسية و بالفعل سافرت بعد شهرين. انا الحمد لله استطعت أن أبدو بمستوي جيد جداً و حصلت علي لقب أحسن لاعب كرة سلة في سني علي مستوي نيويورك و دخلت قائمة أفضل ٢٠ لاعب في كل الأعمار السنية لمرحلتي الدراسية high school.

‎استفدت جداً علي المستوي الفني فكرة السلة الأمريكية تعتمد علي القوة البدنية و العضلات و السرعة علي عكس الأسلوب المصري الذي يعتمد أكثر علي المهارات الفنية. أنا اتمرن يومياً من ٤ إلي ٥ مرات. لدي طموحات كبيرة في الفترة القادمة وأهمها أن أكون أول لاعب مصري يلعب في الـ NBA. وأنا أرى بوادر خير في هذا الشأن فرغم انه يتبقي لي سنتان في المرحلة الثانوية إلا إنني قد حصلت بالفعل علي إعطاء جامعي.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع الميثاق . الميثاق، عصام تامر: وصول مصــر لنهائي كأس العالم لكرة السلة معجزة.. ولن ألعب من قمة إحساسي بالفرحة !!، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : الاهرام سبورت