المملكة: الأعراف الدولية تدعم عدم تأثر الاتفاقيات بالنزاعات المسلحة
المملكة: الأعراف الدولية تدعم عدم تأثر الاتفاقيات بالنزاعات المسلحة

المملكة: الأعراف الدولية تدعم عدم تأثر الاتفاقيات بالنزاعات المسلحة
الميثاق نقلا عن مكه ننشر لكم المملكة: الأعراف الدولية تدعم عدم تأثر الاتفاقيات بالنزاعات المسلحة، المملكة: الأعراف الدولية تدعم عدم تأثر الاتفاقيات بالنزاعات المسلحة ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا الميثاق ونبدء مع الخبر الابرز،
المملكة: الأعراف الدولية تدعم عدم تأثر الاتفاقيات بالنزاعات المسلحة
.

الميثاق واس - الأمم المتحدة

أكدت السعودية أن مبدأ عدم تأثير النزاعات المسلحة على الاتفاقيات الدولية بالإلغاء أو التعليق هو أمر تدعمه الأعراف الدولية الكفيلة بحد ذاتها لالتزام المجتمع الدولي.

جاء ذلك في كلمة المملكة أمس الأول بالأمم المتحدة خلال المناقشة العامة لبند آثار النزاعات المسلحة على المعاهدات ضمن أعمال الدورة الـ72 للجمعية العامة، وألقاها عضو الوفد الدائم للمملكة لدى الأمم المتحدة حسن الجميع.

وقال، تؤكد المملكة على أن اتفاقية فيينا لقانون المعاهدات لعام 1969 تظل المصدر الأساسي لتفسير كل الاتفاقيات الدولية. لذلك، ترى أن موضوع آثار النزاعات المسلحة على المعاهدات يجب ألا يخرج عن القواعد والمبادئ الثابتة للقانون الدولي في إطار النزاعات المسلحة، وألا يتم إهمال قواعد القانون الإنساني الدولي المقبولة دوليا عند مناقشة مواد هذا البند.

وأشار الجميع إلى فائدة تحديد نوع الاتفاقيات التي لا يفترض أن تعلق أو تلغى أثناء النزاعات المسلحة، ولكن النطاق الواسع للاتفاقيات المدرجة تحت المادة السابعة وطبيعة تلك الاتفاقيات يجعل من الصعب جدا تصنيفهم في قائمة موحدة. إذ نرى أنه من الصعب جدا على الدول الأعضاء الاتفاق حول ما يدرج بالقائمة من عدمه؛ لذا نرى أن تضاف جزئية تحديد قائمة الاتفاقيات ضمن التعليقات والملاحظات للمادة السابعة أو كخيار آخر النظر في إمكانية إلغاء القائمة.

واختتم عضو الوفد الدائم للمملكة لدى الأمم المتحدة الأستاذ حسن الجميع بالقول إن مبدأ عدم تأثير النزاعات المسلحة على الاتفاقيات الدولية سواء بإلغائها أو تعليقها تدعمه الأعراف الدولية، وهذه الأعراف كفيلة بحد ذاتها لالتزام المجتمع الدولي بدون الحاجة لصياغة مواد لهذا الموضوع، مبينا أن المملكة ترى أن تكون نصوص مواد هذا البند مبادئ توجيهية للدول الأعضاء عند حاجتهم لها واعتبارها مكملة لقواعد ومبادئ القانون الدولي فيما يتعلق بالنزاعات المسلحة، ولا ترى ضرورة للاستمرار في تدوين مواد إضافية ولا الحاجة إلى أن تصبح قانونا دوليا.


شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع الميثاق . الميثاق،

المملكة: الأعراف الدولية تدعم عدم تأثر الاتفاقيات بالنزاعات المسلحة
، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : مكه