حكومة تجار الدين تصطف مع مافيا النهب وتهدد بمتابعة مروجي المقاطعة الشعبية
حكومة تجار الدين تصطف مع مافيا النهب وتهدد بمتابعة مروجي المقاطعة الشعبية

حكومة تجار الدين تصطف مع مافيا النهب وتهدد بمتابعة مروجي المقاطعة الشعبية الميثاق نقلا عن الجزائر تايمز ننشر لكم حكومة تجار الدين تصطف مع مافيا النهب وتهدد بمتابعة مروجي المقاطعة الشعبية، حكومة تجار الدين تصطف مع مافيا النهب وتهدد بمتابعة مروجي المقاطعة الشعبية ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا الميثاق ونبدء مع الخبر الابرز، حكومة تجار الدين تصطف مع مافيا النهب وتهدد بمتابعة مروجي المقاطعة الشعبية.

الميثاق حكومة تجار الدين لم يستوعب الدرس ولا تعرف سوى الحلول الأمنية لأن المواطن حيط قصير وتهرب الى الامام برعايتها لناهبي خيرات البلاد و تتوعد الشعب لكي ينهي خياره، وكان هذه الحكومة عينت لتراعي مصلحة الناهبين عوض مصلحة الشعب الذي انتخبها.

عوض ان تتجه هذه الحكومة الى ايجاد الحلول والبحث عن البدائل الممكنة لتجاوز هذه الازمة، تزيد في صب الزيت على النار.. وهذا لن يزيد الا في تأجيج الوضع اكثر مما هو عليه

شبت موجة سخرية عارمة على مواقع التواصل الاجتماعي مباشرة بعد تصريح الناطق الرسمي باسم الحكومة ‘مصطفى الخلفي’ والذي توعد فيه بتطبيق القانون في حق المنخرطين في  حملة المقاطعة على مواقع التواصل الاجتماعي.

الدكتور الجامعي في العلوم السياسية ‘عمر الشرقاوي’ اعتبر أن ‘بلاغ الحكومة اليوم مسيء وللاسف الطبيب النفسي (العثماني) لا يعرف مزاج المغاربة وبلاغ حكومته سيزيد من قوة المقاطعة وستكون للغته التهديدية ارتدادات سلبية’.

الى ذلك، تفاعل ألاف المغاربة بتعزيزات وتدوينات ساخرة على مواقع التواصل الاجتماعي بهاشتاغ #الأخبار_الزائفة و #ترويج_تدوينة_كاذبة للتعبير عن السخرية من تصريح الناطق الرسمي باسم الحكومة الذي توعد بمتابعة المُقاطِعين الذين يتمكن عددهم بالملايين.

واعتبرت احدى لنشاطات على موقع فيسبوك أن قلب الحكومة حنين حينما لم تدرج العقوبات الحبسية في حق المُقاطِعين واكتفت بالعقوبات المالية، بالقول : ‘من بين البشائر التي حملها الخلفي اليوم لمروجي #الأخبار_الزائفة حول المقاطعة..
أن المتابعة القضائية ستكون بقانون لا يضم عقوبات سالبة للحرية ويكتفي بالغرامات فقط..
قلب الحكومة حنين..’

وتناسلت تدوينات السخرية من الحكومة حيث عمد أحد الفيسبوكيين الى الاستفسار عما إذا كان القول مثلا أن سلعة معينة باهضة الثمن، يدخل في باب عرض معلومات كاذبة سيعاقب عليها قائلها ؟!

بينما اعتبر أحدهم أن ‘الحكومة العجيبة تؤكد على نجاح المقاطعة لكن بالمقابلة تعتبر أنه رغم غلاء الأسعار يجب على المغاربة شراء هذه المنتوجات حتى لا يتضرر الإقتصاد الوطني !!!’.

ناشطة فيسبوكية اعتبرت أن تصريح الناطق باسم الحكومة أعاد الروح لحملة المقاطعة بتهديده، حيث كتبت قائلة : ‘أنا في الصراحة حاجة واحدة وحيدة للي بغيت نفهم.. علاش حتی المقاطعة قربت تدخل مرحلة التلاشي وفيقوها من جديد بل بدأت تتخذ أبعاد في شي شكل وبزاف’.

 

بن موسى للجزائر تايمز

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع الميثاق . الميثاق، حكومة تجار الدين تصطف مع مافيا النهب وتهدد بمتابعة مروجي المقاطعة الشعبية، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : الجزائر تايمز