آخرهم الحايس .. «الوفد» ترصد أبرز 3 محطات لنجاحات الأمن في تحرير المختطفين
آخرهم الحايس .. «الوفد» ترصد أبرز 3 محطات لنجاحات الأمن في تحرير المختطفين

آخرهم الحايس .. «الوفد» ترصد أبرز 3 محطات لنجاحات الأمن في تحرير المختطفين الميثاق نقلا عن الوفد ننشر لكم آخرهم الحايس .. «الوفد» ترصد أبرز 3 محطات لنجاحات الأمن في تحرير المختطفين، آخرهم الحايس .. «الوفد» ترصد أبرز 3 محطات لنجاحات الأمن في تحرير المختطفين ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا الميثاق ونبدء مع الخبر الابرز، آخرهم الحايس .. «الوفد» ترصد أبرز 3 محطات لنجاحات الأمن في تحرير المختطفين.

الميثاق في الوقت الذي يحاول فيه الإرهاب الانتشار في مصر في السنوات الأخيرة من خلال عمليات إجرامية في شتى المناطق، فإن الأجهزة الأمنية تعمل بكامل قوتها وعزيمتها لمجابهته، وهو ما تعكسه الضربات المستمره والقوية لهذه التنظيمات الإجرامية من أجل الثأر لأبنائها وشهدائها.

 

وبعد 11 يومًا من حادث الواحات البحرية الإرهابي، الذي نتج عنه استشهاد 16 من قوات الأمن، بالإضافة إلى فقدان واختفاء النقيب محمد الحايس، معاون مباحث قسم شرطة ثان أكتوبر، نجحت القوات المسلحة في تحريره على الحدود الغربية مع ليبيا.

 

وبالأمس، أعلن المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة تحرير نقيب الشرطة محمد الحايس الذي اختطفته مجموعة إرهابية، موضحًا أنه الحايس تم نقله إلى إحدى مستشفيات القوات المسلحة بعد القضاء على العناصر الإرهابية بمنطقة الواحات، كما أسفرت العملية الناجحة عن القضاء على عدد كبير من العناصر الإرهابية بطريق الواحات.

 

ولم يكن النقيب محمد الحايس هو الوحيد الذي تنجح القوات المسلحة والشرطة المصرية في استعادته وتحريره من أيدي الجماعات والتنظيمات الإرهابية، وهو ما ترصده "بوابة الوفد" خلال هذا التقرير:

 

جنود سيناء

في مايو 2013، نجحت المخابرات الحربية والقوات المسلحة في تحرير 7 جنود مصريين، كانوا قد تم اختطافهم من قبل مسلحين مجهولين بالقرب من مدينة العريش.

 

ووقتها قامت طائرات مروحية عسكرية بالإقلاع باتجاه مكان تحريرهم للعودة بهم من منطقة صحراوية جنوب العريش إلى القاهرة. ويذكر أن تنظيم داعش الإرهابي أعلن آنذاك أنه وراء الحادث.

 

المختطفون في ليبيا

تعرض عشرات العمال المصريين لعمليات خطف في ليبيا في الفترة الأخير بسبب انتشار الجماعات المسلحة والمتطرفة فيها، إلا أن الأجهزة الأمنية نجحت في تحريرهم وإعادتهم إلى أرض الوطن.

 

ونجحت الأجهزة الأمنية في تحرير 6 مصريين مختطفين بمدينة طبرق الليبية في ديسمبر 2015، بعد اختطافهم من قبل جماعات مسلحة في الجانب الليبي، وذلك بعد تواصل جهاز المخابرات الحربية مع الجهات المعنية للعمل على حل الأزمة، وتمكنوا من الوصول للمختطفين والإفراج عنهم بعد نحو أسبوعين.

 

وفي يناير 2016، وبعد اختطاف 20 مصريا لمدة 10 أيام على أيدي ميليشيات مسلحة يتبعون حرس المنشآت النفطية، نجحت الأجهزة الأمنية بالتعاون مع السلطات الليبية في تحريرهم.

 

وفي أغسطس 2016، عاد إلى مصر23 مصريًا من ليبيا بعد تحريرهم من جانب المخابرات المصرية مع السلطات الليبية بعد اختطافهم بمنطقة البريقة جنوبى مدينة أجدابيا الليبية.

 

وكانوا قد تم اختطافهم وهم قادمين من مصراتة غربي ليبيا، على متن 3 حافلات بواسطة مسلحين ، دون أن تتضح هوية الجهة التي نفذت عملية الاختطاف.

 

المختطفون في تشاد

وفي 2008، كانت مجموعة مسلحة من تشاد قد اختطفت ٨ مصريين بالإضافة إلى ١١ سائحاً بينهم ٥ ألمان و٥ إيطاليين ورومانية قبل عدة أيام، وساهمت القوات الخاصة المصرية في العملية التي تمت داخل الأراضي التشادية للإفراج عن الرهائن الـ١٩، وبالفعل تمكنت من إطلاق سراح الرهائن والعودة بهم دون خسائر أو دفع فدية.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع الميثاق . الميثاق، آخرهم الحايس .. «الوفد» ترصد أبرز 3 محطات لنجاحات الأمن في تحرير المختطفين، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : الوفد