عملة تذكارية لترامب مع "أبو الإيرانيين"
عملة تذكارية لترامب مع "أبو الإيرانيين"

عملة تذكارية لترامب مع "أبو الإيرانيين" الميثاق نقلا عن المصريون ننشر لكم عملة تذكارية لترامب مع "أبو الإيرانيين"، عملة تذكارية لترامب مع "أبو الإيرانيين" ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا الميثاق ونبدء مع الخبر الابرز، عملة تذكارية لترامب مع "أبو الإيرانيين".

الميثاق تداول نشطاء علي موقع التواصل الاجتماعي تويتر  صور لعملة تذكارية تحمل صورة الرئيس الأمريكي ترمب مع أحد ملوك الفرس القدامي " قورش الكبير" ، الذي أعاد اليهود من السبي البابلي إلي فلسطين مجددا ، بعد أن أخذهم الملك البابلي نوبخذ نصر الثاني كأسري في الواقعة المعروفة في التاريخ القديم بـ"السبي البابلي" .

كان الكيان الصهيوني قد أصدر عملة تذكارية بمناسبة نقل السفارة الأمريكية إلى القدس وضع عليها ترمب بجانب الملك الفارسي كورش الكبير الذي أعادهم بعد السبي البابلي.

ذاكرة الأمم ليست كذاكرة الأفراد تتلاشى بسرعة بل تمتد لألآف السنين محفورة على الأطلال والوجدان كآساطير..لم ينسى اليهود أن الفرس أول حلفاء التاريخ.

ويتضمن وجه العملة صورة لترمب والملك الفارسي قورش الكبير ، وختم عليها حكومة الولايات المتحدة الأمريكية وآيات من الكتاب المقدس التي كتبت باللغة العبرية ، وعلي ظهرها رسمت حمامة وعقد غصن الزيتون في منقاره فوق المعبد اليهودي ، والذي يرمز للسلام.

كما تضمنت العملة كتابة بالإنجليزية ، مفادها : " كلفني بناء منزل في القدس".

يذكر أن الملك الفارسي قورش الكبير أعاد الفرصة لليهود مرة ثانية أخرى إلى فلسطين عندما أسقط الدولة البابلية الكلدانية في عام 539 ق.م. بمساعدة يهودية، و انتصر على ميديا، و مد نفوذه إلى فلسطين التي دخلت في عصر السيطرة الفارسية 539-332 ق.م.

و سمح قورش بعودة اليهود إلى فلسطين كما سمح لهم بإعادة بناء الهيكل في القدس، غير أن القليل من اليهود انتهزو الفرصة لأن الكثير من السبي أعجبتهم الأرض الجديدة، و لكن القلة المتشددة التي عارضت الاندماج حفظت بني اسرائيل من الاندثار.

 و تمتع اليهود في منطقة القدس بنوع من الاستقلال الذاتي تحت الهيمنة الفارسية.

ولد قوروش الثاني، أو قورش الكبير عام  530 ق ، و هزم الميديين ووحد مملكتين إبرانيتين؛ ثم كملك فارس بنى امبراطورية من 559 ق.م. حتى وفاته.

وخلال حكمه الذي دام 29 عاماً، حارب قورش بعض أعظم الدول في العصر الكلاسيكي السابق، ومنهم الدولة الميدية، الدولة الليدية، الدولة البابلية الحديثة ، ولم يتقدم باتجاه مصر، بسبب وفاته ، حيث خلفه  ابنه قمبيز الثاني، الذي استطاع غزو مصر خلال فترة حكمه القصيرة.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع الميثاق . الميثاق، عملة تذكارية لترامب مع "أبو الإيرانيين"، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : المصريون